الإعلام "سلطة أولى" وأقوى من الأحزاب السياسية
23/09/2015
قال رئيس الاتحاد والتليفزيون عصام الأمير، إن الإعلام الآن يكاد يكون بمثابة "السلطة الأولى" في مصر، بعد أن كان سلطة رابعة خلال العقود الماضية، نظرا لدوره البارز في الحياة السياسية في مصر، وتأثيره على الجماهير.
وأضاف الأمير، خلال ندوة "دور الإعلام في تحقيق التنمية المستدامة في مصر"، التي عقدتها جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا اليوم الثلاثاء، أن الإعلام الجديد كان له الدور الأكبر في تحريك ثورة يناير، بالإضافة إلى دوره في قيادة ثورة 30 يونيو.
وأكد أن للإعلام قوة تفوق الأحزاب السياسية، وتجعله محل استقطاب الأطراف اللاعبة على الساحة السياسية، مما يؤكد على دوره في محاربة الفساد بكافة أشكاله.
وطالب رئيس اتحاد الاذاعة والتيلفزيون، بأن يأخذ الإعلام على عاتقه مسؤولية مواجهة الفساد، وكشفه للمجتمع، خاصة في أشكاله الصغيره، لمنع تفشيه، وحتى لا يتحول لفساد كبير لا يستطيع المجتمع مواجهته.
 
صور الندوة
لا يوجد