صفر علي

 * من مواليد عام 1884 ، وحاصل علي شهادة البكالوريا عام 1907 ، ثم عين موظفا بمصلحة الأملاك الأميرية ، ثم رقي إلي معاون ونقل إلي وزارة الخارجية ثم انتقل إلي وزارة المعارف في قسم الموسيقي ، وعمل مدرسا بمعهد الموسيقي ثم عمل مفتشا بوزارة التربية والتعليم ، وهو أحد مؤسسي نادي الموسيقي الشرقي عام 1912، والمعروف الآن باسم المعهد العالي للموسيقي العربية ، وشارك في تأسيس كل المعاهد الموسيقية ، وفي وضع مناهجها والتدريس فيها.

** شغل منصب الوكيل الفني لمعهد الموسيقي العربية أكثر من 40 عاما وانتدب بجامعة بيروت عام 1962 ، واشترك في مؤتمر الموسيقي العربية الذي عقد بالقاهرة عام 1932 ، وكان عضوا بلجنة "المقامات والإيقاع والتأليف " و" لجنة التعليم الموسيقي " .

* هو من أوائل المصريين الذين اتجهوا إلي التأليف الموسيقي حيث كتب العديد من البشارف والسماعيات والمارشات والدواليب بالإضافة إلي معزوفاته الحديثة ، كما لحن حوالي 50 نشيدا وطنيا من أشهرها :

النشيد الوطني " اسلمي يا مصر إنني الفدا " وهو نشيد ثورة 1919 ، والنشيد الوطني " يا زعيما فضلُه في كل واد " . ، ومن ألحانه الأخرى " رنة خلخالي " ، " يا ريت زمانك وزماني " ، " شفتك وشفت الهلال " و أوبريت " المقامر " .

* يعتبر صفر علي أول من لحن الديالوج الغنائي " وهو محاورة غنائية بين مطرب ومطربة " ، أول من نادي بتدريس الموسيقي بالمدارس ، وأول من أدخل التدريس الموسيقي في مصر .

* أدخل في الموسيقي العربية مقامات لم تكن معروفة من قبل مثل " المجير بوسلك " و " السوزيديل "

* تأثر في حياته باثنين من مشاهير العود القدامي وهما محمود الجمركشي وأحمد الليثي .

*كان أستاذا ضليعا في علم قواعد الموسيقي العربية وتخرج على يديه عدد من الموسيقيين اللامعين من بينهم : ( عبد الحليم نويرة – عبد الحليم حافظ – عبد الحميد توفيق زكي – إسماعيل شبانه)

** قدم دراسات عن إدخال الحوار الغنائي ، ودراسات عن أسباب وجود الألفاظ العربية في موشحاتنا ، وقدم دراسات عن تاريخ الموسيقي العربية ، وقدم دراسات عن التكنيك ، كما كتب مقالات عن وظيفة الكورس .

** توفي في 5/5/1962.
   
ألبوم الصور