صلاح أبو سيف

 ** من مواليد 10/5/1915 بالقاهرة

*حاصل علي دبلوم في المحاسبة عام 1932 ، وبدأ حياته زجالا ، وأديبا ، وناقدا للأفلام السينمائية ، وذلك في كل من مجلة " الصباح " ، " أبو الهول " ، " العروسة " ، ثم انتقل للعمل بقسم المونتاج باستوديو مصر ، وذلك عام 1939 0 وفي نفس العام ، سافر إلي فرنسا في بعثة لدراسة السينما باستوديو " آد لير " وعاد بعد ذلك ليخرج أول أفلامه ، كان فيلما تسجيليا بعنوان " المواصلات في الأسكندرية "

* صلاح أبو سيف هو رائد الواقعية بالسينما العربية ، وقد أخرج 38 فيلما روائيا طويلا كان أولها فيلم " دائما في قلبي " عام 1946 ثم " ريا وسكينة " عام 1952 و "الوسادة الخالية " عام 1957 ، " مجرم في أجازة " عام 1958 ، " الطريق المسدود " عام 1958 ، " بداية ونهاية " عام 1960 ، " لا وقت للحب " عام 1963 ، " الزوجة الثانية " عام 1967 ، " شيء من العذاب " عام 1969 " فجر الإسلام " عام 1971 ، " القادسية " عام 1982 ، " البداية " عام 1986 وكان آخر الأفلام التي قام بإخراجها فيلم "السيد كاف " عام 1994

* قام بإخراج ( 21 ) فيلما تسجيليا قصيرا ، و (5) أفلام تمثيلية قصيرة

* كان صلاح أبو سيف أبرع من جسد الواقع المصري و العلاقات الاجتماعية علي الشاشة الفضية حيث قدم أعمالا تعد من المحطات البارزة في السينما المصرية و علي رأس هذه الأعمال فيلم "شباب إمرأة " ، "القاهرة 30 "

** أهم المناصب و الأعمال التي تقلدها
- مخرج سينمائي و أستاذ مادة الإخراج السينمائي بالمعهد العالي للسينما

- رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للإنتاج السينمائي

- عضو لجنة السينما بالمجلس الأعلى للفنون و الآداب

- عضو لجنة الفنون بالمجالس القومية

- عضو مجلس الأساتذة بالمعهد العالي للسينما

- عضو مجلس إدارة صندوق دعم السينما

- عضو مجلس إدارة غرفة السينما

**مـن مؤلفاته :-
- فن كتابة السيناريو

- بحث عن السينما و الطبقة العاملة

- "بحث عن السينما و الاشتراكية"

*مثل مصر في العديد من المؤتمرات الدولية ، و كرم في مهرجانات "نانت" و"مونبلييه" ، وكذلك في مهرجانات "جينيف" ، و"زيورخ" ، و "لوزان"و " بال" بسويسرا

** الأوسمة و الميداليات التي حصل عليها:-

- ميدالية الريادة من وزارة الإعلام بمصر، وعدة ميداليات من عدة دول أوروبية

- وسام الفنون عام 1963

- جائزة أحسن مخرج عن فيلم "شباب إمرأة" ، "هذا هو الحب" و"بداية و نهاية"

- جائزة أحسن مخرج من الجامعة العربية عن فيلم "القاهرة 30 "

- جائزة أحسن مخرج عن فيلم "السقا مات " وفيلم "بين السما و الأرض"

- الجائزة العالمية "عصا شارلي شابلن" الذهبية عن أحسن فيلم كوميدي بسويسرا عام 1968

- حصل علي وسام العلوم و الفنون من الطبقة الأولي عام 1990

- كرمه مهرجان ميلانو عام 1994 و عرض له بانوراما لأهم أفلامه

- اختير أيضا كأهم سينمائي في تاريخ السينما المصرية خلال هذا القرن

** وقد افتقدته السينما المصرية كعلامة بارزة في تاريخها و لكن أعماله الجليلة ستظل في ذاكرتنا جميعا خالدة و قد وصفه الكاتب و الناقد الفرنسي جورج سادول بأنه المخرج المصري الأكثر مصرية

** توفي في 22/6/1996
   
ألبوم الصور