صلاح عبد الصبور

 * من مواليد 3/5/1931 الزقازيق شرقية

* حصل علي ليسانس الآداب " قسم اللغة العربية من جامعة القاهرة عام 1951

* نشأ وتربي بين كتب المنفلوطي ، وجبران خليل جبران ، وعمالقة الأدب والفكر

*بدأ حياته العملية مدرسا ، ثم انتقل للعمل في مجال الصحافة حيث عمل محررا في مجلة " روز اليوسف " ، ثم جريدة " الأهرام " ، كما انتدب مديرا للنشر بوزارة الثقافة ، ومستشارا ثقافيا لسفارتنا بالهند ، ثم اختير رئيسا لهيئة الكتاب

* كان صلاح عبد الصبور واحدا من الأدباء والشعراء الذين تأثروا بنقطة التحول التاريخية في مصر الحديثة ومعاناة الشعب المصري حتى أصبح واحدا من رواد حركة " الشعر الحر " في مصر

* أصدر ديوانه الشعري الأول عام 1957 بعنوان " الناس في بلادي " الذي جذب انتباه معظم النقاد لأنه كان متمردا علي القواعد والقوانين الشعرية حيث تميز شعره بأنه غير ملتزم بالقافية ثم أصدر العديد من الدواوين الشعرية بعد ذلك من أهمها :

( أقول لكم - أحلام الفارس القديم - تأملات في زمن جريح - شجر الليل )

* له أيضا العديد من المسرحيات الشعرية من أهمها :

( مأساة الحلاج - مسافر ليل - ليلي والمجنون – الأميرة تنتظر - بعد ان يموت الملك)

* له أيضا عدة دراسات نقدية وأدبية أهمها :

( ماذا يبقي منهم للتاريخ - أصوات العصر - حتى تقهر الموت - وتبقي الكلمة - مدينة العشق والحكمة )

* حصل علي العديد من الأوسمة والنياشين :
- جائزة الدولة التشجيعية ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولي عام 1965 - جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1981

- وسام الاستحقاق من الدرجة الأولي

- الدكتوراه الفخرية في الأدب من جامعة المنيا عام 1982

* أطلقت الأسكندرية اسمه علي مهرجانها للشعر الدولي

** توفي في 15/8/1981
   
ألبوم الصور