عبد الله النديم

 * من مواليد 10/12/ 1834 - حي المنشية بالأسكندرية

* حفظ القرآن قبل أن يتم التاسعة من عمره ، اشتهر منذ الصغر بنظم الشعر وكتابة الرسائل السجعية.

* التحق بمدرسة ( جامع الأنوار ) عام 1855 وهو يماثل الأزهر الشريف بالقاهرة

* انتقل إلى القاهرة وعمل في مكتب تلغراف القصر العالي في عهد الخديوى إسماعيل

* عاد إلى الأسكندرية واشترك في جمعية "مصر الفتاة " ، ثم أنشأ أول جمعية خيرية إسلامية لتربية النشء

* بدأ نشاطه المسرحي عام 1879 عندما كان مدير مدرسة الجمعية الخيرية وقام بعمل جماعات من الطلاب في الخطابة والتمثيل ، وكتب مسرحيتين مشهورتين هما : ( العرب - الوطن وطالع التوفيق ) ، ومثلت المسرحية الثانية على مسرح " تياترو زيزينيا " بالأسكندرية عام1981

* تتلمذ في القاهرة على يد اثنين غيرا مجرى حياته و هما الشاعر محمود سامي البارودي ، وجمال الدين الأفغاني

* ارتبط النديم بالثورة العرابية ودفع أحمد عرابي ورفاقه إلى تحويل حزبهم الوطني العسكري إلى حزب الأمة ، وهكذا أصبح النديم المستشار السياسي لأحمد عرابي

* عالج النديم قضايا عديدة في كتاباته مثل قضية الوطن ،وقضية الوحدة الوطنية والوحدة الثقافية والصناعية

* أصدر صحيفة " التنكيت و التبكيت " و جريدة " الطائف "

* اشترك في الثورة العرابية ، ولقب بــ"خطيب الثورة العرابية " ونفى بعد الثورة

* أصدر بعد العفو عنه مجلة " الأستاذ " في 24 أغسطس 1892

* من أبرز أزجاله النقدية اللاذعة " شرم برم حالي غلبان " عن ظاهرة انتشار الخمر والإدمان

* من أهم كتاباته : ( تاريخ مصر في هذا العصر – كان ياما كان )

* كان له الفضل في الدعوة إلى تعميم التعليم قبل رفاعة الطهطاوي ،ثم المطالبة بحقوق العمال قبل محمد فريد ودعا إلى إصلاح أحوال العمال بتأسيس نقابات تدافع عن حقوقهم

** توفى في11/10/1896
   
ألبوم الصور