كمال سليم

 * من مواليد عام 1913 في أسرة ميسورة الحال ، وتلقى تعليمه في مدرسة العباسية الثانوية ، ولم يكمل تعليمه لشدة حبه وولعه بفن السينما

* بدأ ممارسة العمل الفني كهواية من خلال فيلم صامت بعنوان " ابتسامة الشيناني" وكتابة السيناريوهات لعدد كبير من الأفلام ، وقام بإخراجها

* كانت البداية الحقيقية لكمال سليم مع فيلم " العزيمة " الذى حقق نجاحا لم يتوقعه أحد ولا حتى كمال سليم نفسه فقد تعدت إيراداته الربع مليون جنيه

*وتم اختيار فيلم العزيمة من بين أحسن مائة فيلم في تاريخ السينما المصرية كما اختاره الناقد الفرنسي ( سارول ) ليكون واحد من أعظم مائة فيلم في تاريخ السينما

* توالت أفلام كمال سليم من بينها :

( أحلام الشباب – إلى الأبد – قضية اليوم – شهداء الغرام – حنان – ليلة الجمعة – سارق البقرة وغيرها )

* كان اهتمام كمال سليم الأول هموم الفقراء وهو رائد مدرسة الواقعية والتي خرج من عباءتها صلاح أبو سيف ، وعاطف الطيب

* حول الأفلام المصرية من أفلام المليودراما إلى الأفلام الواقعية

* ويعتبر كمال سليم أول من أخرج روائع الأدب العالمي على الشاشة كفيلم "البؤساء" لفيكتور هوجو وفيلم ( قصة غرام ) المأخوذة عن قصة ( مرتفعات وذرنج ) لأميلى برونتي

*كما أقدم كمال سليم على إخراج الأفلام التسجيلية من خلال تجربة وحيدة في فيلم (الصحراء )

** توفي في 3/4/1945
   
ألبوم الصور