منصور حسن

 منصور حسن (10 فبراير 1937 - 22 ديسمبر 2012)، سياسي مصري. كان وزيرًا للثقافة والإعلام من عام 1979 حتى عام 1981 ووزير الرئاسة بعام 1981، كما ترأس المجلس الاستشاري المصري والذي شكل بالفترة التي تلت ثورة 25 يناير.

ولد في مدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية لأسرة ريفية متوسطة كان هو أكبر الأبناء فيها، وتلقى تعليمه في مدرسة الروضة الابتدائية فيها، وأرسله والده بعد ذلك للإسكندرية وذلك للدراسة في كلية فيكتوريا، وسافر بعد ذلك إلى لندن وبقي فيها لمدة عام حصل خلالها على شهادة أهلته لدخول الجامعة، وعاد بعدها ليدرس العلوم السياسية في كلية التجارة بجامعة القاهرة، كما حصل الماجستير بالعلوم السياسية من جامعة ميشيغان بالولايات المتحدة. توفى منصور حسن يوم 22 ديسمبر 2012.]

في عام 1979 عين وزيرًا للإعلام والثقافة، وكان بذلك خامس من يجمع الوزارتين معًا، وفي عام 1981 عين وزيرًا للرئاسة والإعلام والثقافة. وبعد اعتقالات سبتمبر التي حصلت قبل اغتيال الرئيس محمد أنور السادات بفترة وجيزة اعترض على ذلك وطلب إعفائه من منصبة وهذا ما تم.

وكان هناك حديث إن الرئيس محمد أنور السادات كان سيعينه نائبًا للرئيس بدلًا من محمد حسني مبارك، وإن جيهان السادات هي من رشحته لهذا المنصب، وقد سبب هذا الحديث أن تتدهو العلاقة بينهما، كما إنه لم يتعاون مع الرئيس محمد حسني مبارك بعد توليه الرئاسة سوى بموضوع واحد وهو عندما كلفه مبارك بالسفر إلى الأردن والاجتماع مع الملك حسين الذي كان زميلًا له في كلية فيكتوريا، وقد نجح في مهمته، وكان الأردن هو أول بلد عربي يعيد علاقته الدبلوماسية مع مصر.

في 8 ديسمبر 2011 أختير ضمن أعضاء المجلس الاستشاري المصري الذي أنشأ بناء على قرار من رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي. وقد انتخب رئيسًا للمجلس في 11 ديسمبر].
   
ألبوم الصور