ابراهيم الشامى

 فنان كان صاحب حضور متميز رغم قلة أعماله اتسم بالرصانة والوقار ما حصره في الأدوار الجادة ولا ينسى الجمهور دوره الصغير والمؤثر في فيلم كتيبة الإعدام الذي ألفه الراحل أسامة أنور عكاشة وقام ببطولته النجم نور الشريف والنجمة معالي زايد.

الفنان الراحل إبراهيم الشامي ورغم قلة أعماله إلا أنه نوع أدواره فجسد دور البدوي في فيلم إعدام ميت ودور الضابط الظالم في فيلمي الأرض والزوجة الثانية وبرع في دور الفلاح البسيط.

الشامي ولد في يوم 13 سبتمبر عام 1920 في قرية أبو صير بالغربية. حصل على دبلوم صناعي وعمل بسلاح الصيانة في الجيش، وكان إقامته في القاهرة بحي الحسين الذي سكن فيه ولم يتركه إلى أن فارق الحياة في يوم 7 سبتمبر عام 1990.

رحلته الفنية بدأت بالمسرح الديني ثم انتقل إلى المسرح العسكري وكان من المؤسسين له حين كان ضابطاً في القوات المسلحة. وحصل على وسام تفوق من معهد الفنون المسرحية.

علاقة متميزة كانت تجمعه بالإخوان المسلمين الذين عمل من خلال فريقهم المسرحي كما كان الفنان إبراهيم الشامي من بين ثلاثة من الممثلين الذين ذهبوا للقتال مع كتائب الإخوان المقاتلة بفلسطين وقد تم إعلان ذلك للجمهور عند عرض مسرحية صلاح الدين.
   
ألبوم الصور