عفاف شاكر

 كانت عفاف شاكر هاوية للفن وقبل اعتزالها عملت بعدة أفلام كممثلة ومطربة، ولكنها لم تحظ بذات النجاح الذي حققته شقيقتها شادية فيما بعد، على الرغم من أنها كانت سببًا في نجاحها الفني وبشكل مباشر.

المنتج والمخرج محمد عبدالجواد عندما شرع في تقديم فيلم «المتشردة» للراقصة حكمت فهمي، سمع من البعض أن عفاف لديها شقيقة تُدعى فاطمة تتمتع بصوت رخيم، وحينما التقاها سألها عن شقيقتها فأكدت له تلك الأقاويل، وعرضت عليه أن يستمع لغنائها.

الشناوي تزوج من عفاف شاكر، ثم انفصلا بعد فترة بسيطة، لتتزوج مرة ثانية وتسافر إلى السودان، ثم عادت مرة أخرى وعملت بالمسرح في أدور لم تلق نجاحًا كبيرًا.

ممثلة مصرية، مثلت في عدد من الأفلام بين منتصف أربعينات القرن العشرين ومنتصف الستينات ، منها: (هدى، ليلة غرام، خضرة والسندباد القبلي، آمال) كما عملت أيضا مع فرقة أضواء المسرح، ثم احتجبت بشكل تام عن العمل الفني.

   
ألبوم الصور