يوسف وهبي

 مثل ومخرج مسرحي وسينمائي مصري، يعتبر أحد الرواد الأوائل في مجال السينما والمسرح العربي، اتسمت جميع أعماله بأنها تدور حول الارتفاع بالمستوى الثقافي والاجتماعي، ولم يقتصر نشاطه الفني على مصر، بل في مختلف الأقطار العربية وذلك لتعريف الشعب العربي بدور مصر الرائد في فن التمثيل ودعماً للروابط والعلاقات بين أجزاء الوطن العربي.

وُلد يوسف عبدالله وهبي على الأرجح في 14 يوليو 1898، في مدينة الفيوم، في بيت من بيوت علية القوم ذوي الشأن المادي والأدبي في مصر؛ فوالده عبدالله باشا وهبي كان يعمل مفتشاً للري بالفيوم.

بدأ تعليمه في كتاب العسيلي بمدينة الفيوم، ثم تلقى تعليمه بالمدرسة السعيدية، ثم بالمدرسة الزراعية بمشتهر، كان يقوم بإلقاء المونولوجات وأداء التمثيليات بالنادي الأهلي والمدرسة كما عمل مصارعاً في سيرك، وقد شغف بالتمثيل لأول مرة في حياته عندما شاهد فرقة الفنان اللبناني (سليم القرداحى) في سوهاج. سافر إلى إيطاليا بعد الحرب العالمية الأولى، وتتلمذ على يد الممثل الإيطالي (كيانتونى)، وعاد إلى مصر سنة1921 بعد وفاة والده.

بدأ حياته كمسرحي في فرقتي حسن فايق وعزيز عيد ولأنه كان يهدف إلى تأسيس مسرح جاد، فقد أنشأ شركة مسرح باسم فرقة رمسيس في نهاية العشرينيات مستعيناً على ذلك بميراثه عن أبيه، حيث كون الفرقة من الممثلين (حسين رياض ـ أحمد علام ـ فتوح نشاطي ـ مختار عثمان ـ عزيز عيد ـ زينب صدقي ـ أمينه رزق ـ فاطمة رشدي ـ علوية جميل) وقدموا للفن المسرحي أكثر من ثلاثمائة رواية مؤلفة ومعربة ومقتبسة مما جعل مسرحه معهداً ممتازاً للفن صعد بمواهبه إلى القمة، وصار ألمع أساتذة المسرح العربي.

* ومن أهم مسرحياته :

(الموت المدني ـ راسبوتين ـ ابن الفلاح ـ بنت مدارس ـ أولاد الشوارع ـ ناكر ونكير ـ بيومي أفندي).

في عام 1930، أنشأ شركة سينمائية باسم رمسيس فيلم بالتعاون مع محمد كريم، والتي بدأت أعمالها بفيلم زينب سنة 1930، وفي عام 1932 أنتج أولاد الذوات الذي كان أول فيلم عربي ناطق وكان الفيلم مقتبساً عن إحدى مسرحياته الناجحة، حيث قام بكتابة النص، ثم كتب فيلمه الدفاع سنة 1935، ليخرجه هذه المرة بنفسه بالتعاون مع المخرج نيازي مصطفى. وفي عام 1937 قدم فيلمه الثالث المجد الخالد.

بعد ذلك وفي ثلاث أفلام هي ليلة ممطرة، 1939، ليلى بنت الريف 1941، وليلى بنت المدارس 1941، ترك الإخراج لتوجو مزراحي، وبعد النجاح الضخم لهذه الأفلام قدم فيلمه غرام وانتقام 1944.

أخرج يوسف وهبي 30 فيلماً، وألف ما لا يقل عن 40 فيلماً، واشترك في تمثيل ما لا يقل عن 60 فيلماً مع رصيد يصل إلى 320 مسرحية.

مُنح يوسف وهبي رتبة البكوية من الملك فاروق بعد حضوره فيلم "غرام وانتقام"، كما نال وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1960، وجائزة الدولة التقديرية عام1970.

اُنتخب نقيباً للمثلين عام 1953، وعمل مستشاراً فنياً للمسرح بوزارة الإرشاد.

حاز على جائزة الدولة التقديرية والدكتوراه الفخرية عام 1975 من الرئيس المصري أنور السادات.

منحه بابا الفاتيكان وسام الدفاع عن الحقوق الكاثوليكية، وهو أول مسلم يحصل على هذه الجائزة.

لُقب بـ "عميد المسرح العربي". توفى يوسف وهبي في 17 أكتوبر 1982 بعد حياة حافلة بالإبداع.
   
ألبوم الصور