فتحية العسال

 اتبة واديبة مصرية، ولدت في عام 1933، لم تنل أي درجة علمية ولا حتى الشهادة الابتدائية بسبب تسلط والدها الذي حرمها من التعليم، ولكن رغم كل الصعوبات أصرت على اتقان القراءة والكتابة. تأثرت فتحية بالكثير من الأحداث في نشأتها ساهمت في تكوين شخصيتها كتعرضها للختان ورؤيتها لخيانة أبيها لأمها، بدأت الكتابة الأدبية في عام 1957 وإهتمت بالقضايا الإجتماعية وقضايا المرأة بشكل خاص، تم اعتقالها ثلاث مرات بسبب كتاباتها عن قضايا المرأة، قامت فتحية العسال بكتابة عدد كبير من الأعمال الدرامية والمسرحيات، ومن أشهر أعماها الدرامية (لحظة اختيار، هى والمستحيل، حصاد الحب، حتى لا يختنق الحب)، أما عن المسرحيات فكان من أشهرها: (ليلة الحنة، نساء بلا أقنعة، سجن النساء)، توفيت في منتصف يونيو عام 2014 في مستشفى المعادي العسكري عن عمر يناهز 81 عامًا.
شاركت الفنانة إسعاد يونس فى المبادرة التى أطلقتها بعنوان "جبهة الدفاع عن حرية التعبير وحق المعرفة"
نشرت سيرتها الذاتية في عام 2004، التي وضعت لها عنوان (حضن العمر)
حصلت على جائزة أفضل مسلسل، والذي كان بعنوان (لحظة صدق) في عام 1975.
اعتقلت على مدار حياتها ثلاث مرات بسبب نشاطها السياسي
كرمها المركز الوطني للعيون في صيدا.
تولت منصب أمين عام اتحاد النساء التقدمي
تزوجت للمرة الأولى وهى في عمر الرابعة عشر
والدة الفنانة صفاء الطوخي
   
ألبوم الصور