حمادة إمام

 (حياته الشخصية)
ولد في 28 نوفمبر 1943 في حي المنيرة المجاور لشارع القصر العينى بالقاهرة، تخرج في الكلية الحربية ليعمل ضابطا بالقوات المسلحة ليحال إلى المعاش برتبة عميد. كان والده ضابط سابق وحاكم لغزة عام 1954 وحارس مرمى المنتخب المصري، تزوج من الدكتورة ماجي الحلواني وله منها اللاعب حازم إمام وأشرف إمام.
(حياته الرياضية)
انضم حمادة امام إلى ناشئين الزمالك فى عام 1957 ، وقد حدث ذلك حينما شاهده الكابتن على شرف وقرر ضمه للنادى، والتحق بالفريق الأول في عام 1958 ليستمر معهم حتى عام 1975، وفي تلك الفترة، فاز حمادة إمام بألقاب الدوري المصري في ثلاث مناسبات والكأس في 4 مرات، كان حمادة إمام واحد من رفقة جيل الستينيات من عمر النور وأبو رجيلة، عصام بهيج وحنفي بسطان وغيرهم قدموا أفضل النتائج في تاريخ نادي الزمالك، حيث حققوا 3 بطولات للدوري خلال فترة الستينات، كما أنه لعب دور أساسي في حصول النادي على لقب الدوري مرتين على التوالي لأول مرة موسمي 1963-1964 و1964-1965.
عاني من سوء الحظ كثيرا بسبب توقف الكرة المصري لأكثر من موسم نتيجة لهزيمة 1967.
تعتبر اشهر مباريات حمادة امام فى تاريخه ، تلك التى لعبها ضد وست هام يونايتد الأنجليزى فى 1966 ، حيث تألق ضد بوبى مور وجيف هيرست وتريفور بروكينج وغيرهم من نجوم المنتخب الأنجليزى فى ذلك الوقت ليسجل ثلاثة اهداف من أصل 5 سجلها الزمالك فى ذلك الوقت .
لقب حمادة إمام بإسم "محمد الخامس" وذلك يعود لقصة مع المشير عبد الحكيم عامر عام 1960، حين كان يبلغ من العمر 18 عاما، كان حمادة إمام حينها يلعب مع فريق تحت 18 عاما في الفريق الأبيض، ولكنه كان يلعب أحيانا مع الفئة تحت 20 عاما نظرا لمهارته، الزمالك تحت 20 عاما وصل لنهائي بطولة كأس مصر لملاقاة الأهلي، وانتهى اللقاء بالتعادل، ليقرر الاتحاد المصري إقامة مباراة إعادة بين الطرفين.
أراد الزمالك أن يستعين بخدمات حمادة إمام في اللقاء لكنهم اكتشفوا أنه برفقة والده في قطاع غزة، إذ أن والده والذي كان حارسا لمرمى الزمالك أيضا، كان نائبا لحاكم قطاع غزة وأراد أن يتفرغ ابنه للدراسة، الزمالك خاطب المشير عبد الحكيم عامر لسابق معرفتهم بعشقه للفريق الأبيض، وعلى الفور قرر المشير إرسال طائرة حربية إلى غزة أحضرت حمادة إمام إلى القاهرة، حمادة إمام شارك في اللقاء وسجل 5 أهداف، ليفوز الفريق الأبيض على غريمه التقليدي بستة أهداف ويتوج بطلا لكأس مصر تحت 20 عاما.
لقب حمادة إمام بالثعلب الكبير، وقد نال هذا اللقب نسبة لذكاءه الكبير في الملعب وقتما كان لاعبا، وبين أشهر أهدافه التي استخدم فيها الذكاء البالغ، كان هدفه في مرمى الأهلي حين توغل من الطرف الأيسر وسدد في الزاوية القريبة ليخدع الجميع.[1][2]
(الاعتزال)
اعتزل حمادة امام عام 1974 وأتجه بعدها للأدارة حيث عمل مديراً للكرة فى الزمالك ، وتدرج فى العمل الأدارى حتى وصل إلى منصب نائب رئيس الأتحاد المصرى لكرة القدم فى مجلس اللواء الدهشورى حرب .
عقب إعتزاله عمل معلق رياضي على التلفزيون المصري، وقام بتقديم برنامج "أهداف الأسبوع مع الثعلب" على قناة النيل للرياضية لأكثر من 10 أعوام.
(وفاته)
توفي في 9 يناير 2016 بعد صراع مع المرض في إحدى مستشفيات القوات المسلحة.
   
ألبوم الصور