إبراهيم عيسي

 صحفي ومقدم برامج مصري، ولد عام 1965م في قرية قويسنا بمحافظة المنوفية، وتخرج من قسم الصحافة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة.
بدأ إبراهيم عيسى العمل الصحفي وهو طالب في السنة الأولى بالجامعة حيث التحق بالعمل في مجلة روز اليوسف، حتى تولى رئاسة تحرير جريدة الدستور اليومية التي أُقيل منها، وحسب ما أشيع كان السبب هو إصراره على نشر مقالة لمحمد البرادعي عن حرب أكتوبر، إلا أنه احتفظ بموقعه كرئيس تحرير لموقع الدستور الالكتروني على الانترنت.
يعد عيسى أحد ابرز الصحفيين المصريين المعارضين لنظام الرئيس السابق مبارك، والمحتجين على ممارسات السلطة السياسية في مصر، لذلك قامت السلطات بإغلاق ثلاث صحف كان يرأس تحريرها، كما تم مصادرة رواية له بعنوان “مقتل الرجل الكبير” .
صدر ضد إبراهيم عيسى عدة أحكام منها السجن لمدة عام وكفالة 10 آلاف جنيه لاتهامه بالتطاول على رئيس الجمهورية في ذلك الوقت محمد حسنى مبارك، غير أن محكمة الاستئناف خففت الحكم إلى غرامة تصل إلى 4000 جنيه.
كما خضع للمحاكمة بتهمة نشر أخبار كاذبة عن صحة رئيس الجمهورية، وصدر ضده حكم بالسجن لمدة عام، بينما تم إعادة محاكمته أمام دائرة أخرى فحكم عليه بالحبس لمدة شهرين، فأصدر الرئيس مبارك قراراً جمهورياً بالعفو عنه.
اتجه عيسى -بالإضافة إلى العمل الصحفي- لتقديم بعض البرامج التلفزيونية منها برنامج أسبوعي بعنوان “الفهرس”، وبرنامج بعنوان “على القهوة” على قناة دريم الفضائية، وبرنامج” نحن هنا “على قناة أو تي في المصرية، و برنامج “حاجة تفطر”، كما قدم أيضاً برنامج بعنوان “صالون إبراهيم عيسى” على قناة الجزيرة مباشر.
شارك إبراهيم عيسى عقب ثورة 25 يناير في تأسيس قناة “التحرير” الفضائية تضم نخبة من الإعلاميين المصريين، قدم من خلالها مجموعة متنوعة من البرامج، كما شارك أيضا في تأسيس جريدة “التحرير” وتولى رئاسة تحريرها.
   
ألبوم الصور