سمير صبري

 فنان مصري، ولد عام 1932م في الإسكندرية، وتعلم في مدرسة فيكتوريا كوليدج، تزوج في بداية حياته من سيدة أميركية أنجب منها ابنه الوحيد “جلال”، ولكن انتهي زواجهما بالطلاق.

أحب “سمير صبري” الفن منذ صغره، حيث تربى وسط عائلة تجيد الفن وتتذوقه، حيث كانت والدته تعزف البيانو وخالته تعزف على العود، كما كان يذهب إلى دور السينما والمسرح برفقه عائلته بصورة مستمرة مما ساهم في تكوين شخصيتوعندما بلغ عمره تسع سنوات انتقل مع والده إلى القاهرة بعد انفصاله عن أمه ليسكن في عمارة السعوديين بالعجوزة وصادف أن المكان كان يسكن فيه كوكبة من النجوم الكبار منهم عبد الحليم حافظ الذي ظهر معه لأول مرة على شاشة السينما ككومبارس في أغنية “بحلم بيك”.

وأثناء تواجد سمير صبري مع الفنان “عبد الحليم حافظ” في مبنى ماسبيرو، تعرف على الفنانة “لبنى عبد العزيز” التي كانت أيامها تعمل في ركن الطفل بالإذاعة المصرية، فطلبت منه أن يعمل معها في إحدى مسلسلات الأطفال الإنجليزية، وعقب تخرجه من الجامعة استكمل مشواره مع الإذاعة كمقدم لبرنامج بعنوان “ما يطلبه المستمعون” في الإذاعة الإنجليزية، ثم انتقل من الإذاعة إلى التليفزيون من خلال برنامج بعنوان” النادي الدولي بالتلفزيون المصري”.

اتجه “سمير صبري” بعد ذلك إلى التمثيل والغناء حيث قدم منذ بداية مسيرته الفنية في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي العديد من الأعمال الفنية بالسينما والتلفزيون والمسرح، ومن أبرز أعماله التلفزيونية “ملكة في المنفى” و”بفعل فاعل” و”سامحني يا زمن” و”أدهم الشرقاوي” و”ورقة توت” و”النهر والتماسيح” و”أيام الرعب والحب” و”قصص بوليسية” و”عاليها واطيها” و”أولاد عزام” و”قضية رأى عام” و”حق مشروع” و”حضرة المتهم أبى” و”لن تنسى أنها امرأة” و”قلب الدنيا” و”الوسادة مازالت خالية” و”يا ورد مين يشتريك” و”أم كلثوم”.

كما وصل رصيده الفني السينمائي الذي جمع بين اللون الكوميدي والاستعراض الغنائي إلى حوالي 138 فيلماً، من أبرزها “جحيم تحت الأرض” و”القتل اللذيذ” و”علاقات مشبوهة” و”إنذار بالقتل” و”في الصيف الحب جنون” و”لعبة القتل” و”اليتيم والحب” و”الصديقان” و”ابن الجبل” و”صائد الجبابرة” و”الهاربة إلى الجحيم” و”مجانين على الطريق” و”لعبة الأشرار” و”بنت مشاغبة جدا” و”جحيم تحت الماء” و”التوت والنبوت” و”احترس من الخط” و”ممنوع للطلبة” و”عالم عيال عيال” و”لا يا من كنت حبيبي” و”ومضى قطار العمر” و”بنت اسمها محمود” و”في الصيف لازم نحب” و”الإخوة الأعداء” و”حكايتي مع الزمان” و”البحث عن فضيحة” و”نص ساعة جواز” و”قصر الشوق” و”معسكر البنات” و”أخطر رجل في العالم” و“30 يوم في السجن” و”عدو المرأة” و”بين القصرين” و”دموع صاحبة الجلالة” و”المتمردة”.

بالإضافة إلى التمثيل قام الفنان “سمير صبري” بتأسيس شركة للإنتاج الفني، كما استمر في تقديم عدد من البرامج التلفزيونية منها “الفرقة 16” و”هذا المساء” و”وكان زمان”.

   
ألبوم الصور