إيناس الدغيدي

 مخرجة مصرية، ولدت يوم 31 ديسمبر عام 1953م في القاهرة، تخرجت من المعهد العالي للسينما عام 1975م، تزوجت “إيناس الدغيدى” من الدكتور “نبيل معوض” وأنجبت منه ابنتها الوحيدة “حبيبة”، ولكنهما انفصلا بعد زواج استمر 29 عاماً.

بدأت “الدغيدي” مشوارها بالعمل الفني كمساعدة مخرج للعديد من المخرجين الكبار أمثال “يوسف شاهين – بركات”، مما ساعدها على تكوين خبرة في هذا المجال مكنتها من خوض تجربة الإخراج لأول عام 1985م من خلال فيلم “عفواً أيها القانون”، الذي لاقى نجاحاً كبيراً وأثبتت من خلاله قدرتها على تحمل مسئوليه الإخراج، وهي تعد أول امرأة تخرج أفلاماً روائية طويلة في مصر.
من أبرز الأعمال التي قامت بإخراجها “التحدي” و”امرأة واحدة لاتكفى” و”القاتلة” و”قضية سميحة بدران” و”زمن الممنوع” و”الباحثات عن الحرية” و”مذكرات مراهقة” و”لحم رخيص” و”ديسكو ديسكو” و”امرأة آيلة للسقوط” و”مجنون أميرة”.

اقتحمت “إيناس الدغيدي” مجال الإنتاج السينمائي من خلال شركة فايف ستارز، حيث قامت بإنتاج سبع أفلام روائية هي: “استاكوزا - دانتيلا- الوردة الحمراء - كلام الليل - مذكرات مراهقة - الباحثات عن الحرية - ما تيجي نرقص” وجميعها من إخراجها.
تعرضت الكثير من الأعمال التي قدمتها المخرجة “إيناس الدغيدى” إلى هجوماً شديداً حيث اتهمها البعض بمخالفتها للعادات والتقاليد المصرية، لما تضمنه من مشاهد العري والإباحية التي تدعو للانحلال الخلقي.

نالت “إيناس الدغيدى” خلال مشوارها الفني العديد من الجوائز والتكريمات حيث حصلت علي جائزة العمل الأول من الجمعية المصرية لفن السينما عام 1985م، وجائزة من المهرجان القومي الحادي عشر للفنون المصرية، وجائزة أحسن إخراج من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي عام 1997م، وجائزة أحسن إخراج عن فيلم دانتيلا عام 1998م.

كما حصلت علي شهادة تقدير من مجلس نقابة المهن السينمائية عام 1986م، وجائزة تقدير من الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما عام 1989م، وشهادة تقدير من مهرجان بيونغ يانغ السينمائي الدولي، وجائزة أفضل فيلم من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2001م، وشهادة تقدير من مهرجان جمعية الفيلم السنوي لجمعية السينما 2005م.

   
ألبوم الصور