كريم كوجاك

 (حياته الشخصية)
كريم أشرف علي كوجوك و هو لقب تركي ما زال يكتب وينطق خطأ كوجاك،متزوج من الأعلامية شيرين الشايب ، ولديه توأمان هما "مالك" و"مليكة" تخرج من فيكتوريا كوليج بالإسكندرية حتى المرحلة الثانوية، وحاصل على بكالوريوس إعلام من الجامعة الأمريكية في القاهرة بتخصصات الصحافة – العلاقات العامة – الدعاية والإعلان، إلى جانب شهادة إضافية في العلوم السياسية.
كان أول احتكاك لكريم كوجوك بالإعلام من خلال الصحافة، تحديداً أثناء دراسته في الجامعة الأمريكية بجريدة "القافلة" المختصة برصد أخبار الطلبة والطالبات، وبعد تخرّجه منها مباشرةً كمحرر غير متفرّغ في مجلات تصدر باللغة الإنجليزية مثل Egypt Insight وEgypt Today. تنحصر هوايات كوجوك ما بين مشاهدة التلفزيون، والسفر، ومطالعة كافة أنواع الجرائد بنهم سواء كانت قومية أو حزبية أو معارضة أو أجنبية، وذلك محاولة منه لتعويض قراءته للكتب والروايات الأدبية التي كان يحرص على قراءتها بشكل منتظم في فترة الجامعة، لدرجة أن شقيق زوجته أطلق عليه لقب "آكل الجرائد"؛ لقراءته لأكثر من جريدة في آنٍ واحد!

(إنطلاقته مع راديو و تلفزيون العرب .A.R.T)
عقب إنهاء كوجوك للخدمة العسكرية في القوات البحرية، التحق بـart التب كانت تبث من العاصمة الإيطالية روما سنة 1993 في "إدارة الترويج"، ولكن عمله كمقدّم برامج جاء بمحض الصدفة البحتة، عندما لاحظ في أحد الأيام تقدّم مئات من الشباب والفتيات للعمل كمذيعين ومذيعات في ART الأفلام ، ووجود لجنة تحكيم كان من بين أعضائها الإعلامية سامية صادق، والمخرج سمير سيف، فقرَّر التقدّم مثلهم رغم أنه لم يكن مؤهلاً تماماً نفسياً أو من حيث المظهر، وأجري له اختبار مطوَّل في التقديم واللغة وكانت المفاجأة أنه نجح فيه، وكانت تلك هي البداية.
بدأ أول تجربة عملية له كمقدّم برامج، إذ كانت في حفل لـ ART الأفلام مذاع على الهواء مباشرةً من سينما ريفولي، وتعرّض الشخص الذي كان يفترض أن يقدم الحفل لأزمة الأمر الذي دفع مسؤولي الحفل للاتصال بكوجوك، طالبين منه الحضور بالحال لإنقاذ الموقف، وبالرغم من أن الأمر كان مثيرا للرهبة بالنسبة لمستجد في مجال التقديم والكم الغفير من الجمهور الحاضر الناظر إليه، إلا أنه استطاع أن يتفادى هذا بفضل"بلادة" حطت عليه على حد وصفه منحته ثقة بالنفس ساعدته على تخطي هذا ومرور الموقف بأمان.
أَكَّد كريم كوجوك أنه سعيد للغاية بتجربته داخل art البالغة عمرها 20عاماً، ولا ينوي تركها لاعتبارها عائلته، مشيراً إلى أنه تعرَّف خلالها على العديد من الشخصيات اللطيفة، وقدَّم العديد من البرامج الناجحة، مثل "ART House" الذي شهد ولادته عندما كانت إيطاليا مركزا لبث قنوات شبكة ART ، وهو الذي اختار عنوانه، وشهد تطوره منذ أن كان "فقرة ملء وقت" بين برامج اليوم، حتى أصبح برنامجاً مستقلاً بذاته يتمتع بقاعدته الجماهيرية، وتنوَّع تصويره في أجمل أماكن مصر السياحية، واستضاف أغلب النجوم والنجمات، و"لا تذهب هذا المساء" المستمر حتى الآن، و"خارج نطاق الخدمة" كانت له تجربة مع زوجته شيرين على تلفزيون النهار في العام 2014 عاد ليقدم برنامج من أم الدنيا على ART الأفلام

(البرامج التي قدمها)

لا تذهب هذا المساء ،إيه آر تي أفلام
خارج نطاق الخدمة، إيه آر تي أفلام
ART HOUSE ،إيه آر تي أفلام
Stop Action ،إيه آر تي أفلام
good luck ،إيه آر تي أفلام
تكسب ولا تخسر، إيه آر تي أفلام
من أم الدنيا،إيه آر تي أفلام
مهرجانات إيه آر تي ،كان ،فينيس ،برلين،القاهرة ،إيه آر تي أفلام
أنا والمدام، قناة النهار
دايرة الحياة، قناة الحياة
الصدمة ،إم بي سي 1[1]

(المسلسلات)
سلسال الدم ج4،3،2،1
علاقات خاصة
مريم
المرافعة
دنيا جديدة
حلمتشي
ابن حلال
لإمام الغزالي
باب الخلق
حسن التنين
بنات x بنات
سلسال الدم
ادم
مشرفة رجل لهذا الزمان
ماما في القسم
هدوء نسبي
المصراوية ج1
المصراوية (ج2)
الهاربة
طريق الخوف
قصة الامس
حق مشروع
أولاد عزام
حضرة المتهم أبي
سكة الهلالي
مطعم تشي توتو
عواصف النساء
بنت افندينا
خيوط في مسرح العرائس
   
ألبوم الصور