مها صبري

 فنانة مصرية، اسمها الحقيقي “زكية فوزي محمود”، ولدت يوم 22 مايو عام 1932م وعاشت طفولة عادية بين أخوتها، على الرغم من عشقها للغناء منذ طفولتها إلا أنها لم يخطر ببالها أن تصبح مطربة مشهورة أو ممثلة لها اسمها في عالم السينما.

تزوجت “مها صبري” لأول مرة من رجل يكبرها كثيراً في السن، وأنجبت منه ابنها الأول “مصطفى”، ولكنهما انفصلا عقب عامين من الزواج وتزوجت للمرة الثانية من تاجر ميسور الحال أنجبت منه ابنتيها “نجوى” و”فاتن”.

ثم تزوجت للمرة الثالثة من شخص يُدعى “مصطفى العريف” إلا أن طموحها الفني كان يغلبها ولهذا قررت ألا يعوقها شيء حتى ولو كان الزواج، لهذا تم الطلاق للمرة الثالثة في حياتها لتتزوج للمرة الرابعة من العقيد “علي شفيق” الذي أنجبت منه ابنها الأخير “أحمد”.

تمتعت “مها صبري” بجمال فائق أعطى لها الإحساس بالثقة بالنفس كامرأة، فلفتت إليها أنظار المنتجة “ماري كويني” التي اكتشفتها عام 1959م وقدمتها في فيلم “أحلام البنات” أمام رشدي أباظة وعبد السلام النابلسي الذي اختار لها اسمها الفني “مها صبري”.

شقت الفنانة “مها صبري” طريقها إلى عالم الفن وشاركت في بطولة العديد من الأفلام حيث بلغ رصيدها الفني أكثر من 25 فيلماً سينمائياً من أبرزها: “إسماعيل يس في السجن” و”أنا العدالة” و”حب وعذاب” و”حكاية غرام” و”القاهرة في الليل” و”حلوة وكذابة” و”بين القصرين” و”حكاية العمر كله” و”السكرية” و”ياما أنت كريم يارب”.

كما اشتهرت بأغانيها الخفيفة فكانت من أوائل المطربات التي أدت الأغنية الشعبية بشكل متميز وراق، ومن أبرز أغانيها “قد إيه حبيتك أنت” و”امسكوا الخشب يا حبايب” و”ما تزوقيني يا ماما قوام يا ماما” و”وحشني كلامك”، وعلى خشبة المسرح قدمت أوبريت “حمدان وبهانة” و”وداد الغازية”، بالإضافة مسلسل “ناعسة” في التلفزيون.

قررت الفنانة “مها صبري” اعتزال الفن عقب زواجها من العقيد “علي شفيق”، وفي يوم 16 ديسمبر عام 1989م توفيت مها صبري بعد صراع مع المرض لإصابتها بقرحة في المعدة استمرت حوالي أربع سنوات عانت في آخرها من الغيبوبة الكبدية، هي حاصلة على وسام الفنون من الطبقة الأولى من تونس.
   
ألبوم الصور