ميرنا المهندس

 فنانة شابة مصرية، تميزت بملامحها الرقيقة والبريئة في العديد من الأدوار السينمائية والتلفزيونية التي شاركت بها حتى استطاعت أن تلفت إليها أنظار المخرجين والمنتجين لتصبح أحد النجمات الشابات في السينما المصرية.

ولدت “ميرنا عبد الفتاح محمد رجب” يوم 1 أكتوبر عام 1978م لعائلة بعيدة عن العمل الفني، ولكنها ظهرت لأول مرة على شاشات التلفزيون كنجمة للإعلانات التجارية وهي لا تزال في التاسعة من عمرها حتى تعرفت على أحد مخرجي برامج الأطفال أثناء مشاركتها في بطولات رياضة الباتيناج، والذي أعجب بها وشجعها على اقتحام مجال التمثيل.

“ميرنا المهندس” بدأت مشوارها الفني من خلال المسلسل الكوميدي “ساكن قصادي” مع مجموعة من النجوم الكبار، الأمر الذي وضعها على قائمة أشهر الممثلات حيث لاقت قبولاً واسعاً وانهال عليها الكثير من السيناريوهات الدرامية والسينمائية لتنطلق في سماء النجومية.

ولكن نجومية الفنانة الشابة لم تستمر كثيراً، وذلك لمرورها بأزمة صحية حيث أصيبت بمرض خطير وهو “أرسرت فكوليتز” مما استدعى سفرها للخارج وإجرائها ثلاثة عمليات جراحية لاستئصال القولون.

مرض “ميرنا” أثر على مشوارها الفني حيث اضطرت للابتعاد عن الساحة، واتجهت إلى حفظ القرآن الكريم وارتداء الحجاب، إلا أنها عادت مرة أخرى لتواصل طريقها نحو النجومية عقب استقرار حالتها الصحية وخلعها للحجاب.

ومن أبرز أعمالها التلفزيونية: “محمود المصري، بره الدنيا، عابد كرمان، الإمام الغزالي، ساكن قصادي، بنات أفكاري، تعالى نحلم ببكرة، نجمة الجماهير”، كما شاركت في عدد من الأعمال السينمائية ومنها “كلام جرايد، يوم ما أتقابلنا، أيظن، مستر دولار”.

توفيت عقب إجراء عملية جراحية بالمركز الطبي العالمي في 5 أغسطس 2015.
   
ألبوم الصور