صفاء أبو السعود

 فنانة وإعلامية مصرية، اسمها بالكامل “صفاء عبد المنعم أبو السعود”، ولدت يوم 9 أكتوبر عام 1950م، حصلت على دبلوم من معهد الكونسرفاتوار عام 1967م ثم حصلت على دبلوم من قسم الإخراج بالمعهد العالي للسينما عام 1972م، هي متزوجة من رجل الأعمال السعودي الشيخ “صالح كامل”.

بدأت “صفاء أبو السعود” مشوارها الفني وهى لا تزال طفلة من خلال برامج الأطفال مع بابا شارو وماما سميحة، كما كانت تقدم الاستعراضات الغنائية الراقصة حتى بلغت 16 عاماً فاتجهت بعد ذلك إلى السينما وقدمت أول أدوارها في الفيلم السينمائي “هي والرجال”  قبل 6 سنوات من تخرجها من معهد السينما.

حققت “صفاء” نجاحاً ملحوظاً وجذبت إليها أنظار المخرجين السينمائيين، وتوالت أعمالها الناجحة أثناء دراستها بالمعهد حتى استطاعت أن تقفز إلى نجوم الصف الأول وتقوم ببطولة العديد من الأفلام السينمائية الناجحة.

من أبرز الأعمال السينمائية التي قدمتها: “لا لا يا حبيبي” و”أوهام الحب” و”رضا بوند” و”عماشة في الأدغال” و”عندما يغنى الحب” و”السلم الخلفي” و”شياطين إلى الأبد” و”بمبه كشر” و”غراميات عازب” و”البحث عن المتاعب” و”الزوج المحترم” و”أولاد الحلال” و”شباب يرقص فوق النار” و”احترس نحن المجانين”.

بالإضافة إلى أكثر من عمل درامي ناجح منها: “الرحيل” و”هي والمستحيل” و”لسه بحلم بيوم” و”لا تطفئ الشمس” و”غوايـش” و”ملكة من الجنوب” و”النهر و التماسيح” و”اغتيال شمس”، كما قدمت العديد من الأغاني الناجحة والاستعراضات المتميزة منها: “أهلا بالعيد” و”في الكتب قرينا”، واستعراض “صندوق الدنيا” و”السلم الموسيقى” و”مع انه خشب”.

عقب زواج الفنانة “صفاء أبو السعود” من رجل الأعمال “صالح كامل” صاحب قنوات “ART” الفضائية، اتجهت إلى العمل الإعلامي وكان برنامج “ساعة صفا” هو التجربة الأولى لها كمحاورة بعد أن هجرت التمثيل في السينما والتليفزيون، ثم قدمت برنامج آخر بعنوان “سهراية “، كما ترأست إحدى قنوات ART التي يملكها زوجها.
   
ألبوم الصور