مجدي وهبة

 فنان مصري راحل، لمع سينمائياً وتليفزيونياً في ثمانينيات القرن الماضي حيث اتسم بملامحه الحادة القاسية مما ساعده على إجادة أدوار الشر، وكثيرًا ما برع في تجسيد دور ضابط الشرطة وخاصة ضابط مكافحة المخدرات.

ولد الفنان “مجدي متولي وهبة محمد” يوم 20 سبتمبر عام 1944م في بني سويف، حصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1967م، كما حصل على ليسانس آداب قسم علم نفس عام 1968م.

كانت بداية الفنان “مجدي وهبة” لامعه بشدة حيث تألق في العديد من الأعمال السينمائية، ومنها “ثرثرة فوق النيل” و”رجال لا يخافون الموت” و”ليل وقضبان” و”من الحب ما قتل” و”على من نطلق الرصاص”، إلا أن المخرجين حصروه فى أدوار الشر التي أجادها ولم يستطع التخلص منها، ومن أبرزها أيضاً “حنفي الأبهة – لعبة الأنتقام- المرشد-  باب  شرق- رحلة المشاغبين- نوع من الرجال- أبناء وقتلة- المجنون”.

ومن أعماله التليفزيونية: “آنسات وسيدات- البقية تأتي- الخماسين- الكعبة المشرفة- هاربات من الماضي- هند والدكتور نعمان- محمد رسول الله- عقبة بن نافع- هي والمستحيل- شاهد اثبات”، كما قدم للمسرح “هاملت” و”عطيل” و”الرجل اللى قال لا”.

وعلى الرغم من إبداع “وهبة” في تجسيد دور ضابط الشرطة وخاصةً ضابط مكافحة المخدرات، إلا أن علاقته بالمخدرات كانت على النقيض من مكافحته لها في الأعمال الفنية حيث وقع “وهبة” في شرك الإدمان وتم القبض عليه أكثر من مرة بتهمة التعاطي والإتجار.

وفي يوم 4 فبراير 1990م توفي الفنان”مجدي وهبة” بقرية المشربية السياحية بالغردقة إثر هبوط حاد بالقلب، إلا أن هذه النهاية يحوطها الشك حيث ترددت إشاعات عن أنه تناول قطعة كبيرة من المخدرات أحدثت له هبوطاً حاداً في الدورة الدموية.
   
ألبوم الصور