فطين عبد الوهاب

 مخرج مصري، يُعد أحد وراد الإخراج السينمائي في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، فهو مخرج العديد من الروائع السينمائية التي لا تزال عالقة في ذاكرة السينما المصرية، كما أطلق عليه لقب “رائد الكوميديا الراقية”.

ولد “فطين عبد الوهاب” يوم 22 نوفمبر عام 1913م في دمياط لأسرة ميسورة الحال، هو الشقيق الأصغر للفنان “سراج منير” الذي يكبره بـ10 سنوات، والفنان “حسن عبد الوهاب” الذي يكبره بـ3 سنوات فقط.

التحق “فطين” عقب إتمام دراسته الثانوية بكلية الزراعة، ولكنه لم يجد نفسه في هذه الدراسة فتغيب عنها حتى تم فصله ليلتحق بعد ذلك بكلية الفنون الجميلة، إلا أن التنسيق الداخلي للكلية ضمه إلى قسم العمارة، الأمر الذي لم ينسجم معه أيضاً فقرر ترك التعليم نهائياً.

المخرج “فطين عبد الوهاب” تزوج أربع مرات، ثلاثة من داخل الوسط الفني وهم الفنانة “هاجر حمدي” و”ليلى مراد” التي أنجب منها ابنه المخرج “زكي” ثم “تحية كاريوكا”، بينما الزيجة الرابعة كانت من خارج الوسط الفني وهي “منيرة” شقيقة الفنانة “نجلاء فتحي”.

بدأ “عبد الوهاب” حياته المهنية كموظف في قسم الجوازات بوزارة الداخلية، لكن سرعان ما تسرب إليه الملل من الوظيفة الروتينية مما دفعه للعمل في الجيش بعدما تخرج من أول دفعة للضباط الاحتياط من الكلية الحربية عام 1939م ليستمر ضابطاً بالجيش حتى حصل على رتبة «يوزباشي» وهي رتبة «النقيب» في وقتنا الحالي.

عقب فترة قصيرة من العمل بالجيش استقال “فطين” من الحياة العسكرية، ليمارس إلى هوايته المفضلة من خلال اقتحام عالم السينما، ولكن بطريقة مختلفة عن أشقائه حيث بدأت علاقته مع الفن كمساعد إنتاج في فيلمه «بنات الريف» عام 1944م، كما ظهر في دور صغير بنفس الفيلم إلا انه لم يستمتع بالتمثيل فقرر قضاء عمره الفني خلف الكاميرا كمخرج.

بداية “فطين عبد الوهاب” مع الإخراج جاءت من خلال العمل كمساعد مخرج لمدة خمس سنوات مع عدد من المخرجين، منهم “أحمد سالم” و”حسن الإمام” و”محمود ذو الفقار” حتى جاءته الفرصة الأولى ليقف خلف الكاميرا كمخرج لأول مرة عام 1949م في فيلم «نادية».

وفي عام 1950م أخرج “فطين” فيلمه الثاني «جوز الأربعة» الذي أوضح من خلاله أسلوبه الكوميدي لأول مرة حيث اعتمد على الدراما الاجتماعية التي يتخللها كوميديا الموقف، ليكون بمثابة النقلة الحقيقية في مشواره مع الإخراج.

استمر مشوار المخرج الراحل “فطين عبد الوهاب” حوالي 32 عاماً، أخرج خلالها أكثر من 50 فيلماً سينمائياً حتى أصبح أحد رواد الكوميديا الراقية في السينما المصرية، ومن أبرز أعماله “الأستاذة فاطمة” و”الآنسة حنفي” و”العتبة الخضراء” و”حلاق السيدات” و”البنات والصيف” و”عائلة زيزي” و”مراتي مدير عام” و”نصف ساعة جواز” و”عفريت مراتي”.

وفي يوم 12 مايو عام 1972م تُوفي المخرج “فطين عبد الوهاب” بأزمة قلبية، لتنتهي بذلك رحلة رائد السينما الكوميدية وصاحب الضحك الراقي والفكاهة البديعة على شاشة السينما العربية، تاركاً خلفه تراثاً ضخماً من الأفلام التي تزداد قيمتها بمرور العصور والأجيال.
   
ألبوم الصور