عبدالوارث عسر

 فنان مصري ولد في يوم 16 سبتمبر 1894 بحي الجمالية بالقاهرة لأب يعمل محاميا، وهو ما دفعه بالإضافة إلى حبه للقراءة واللغة العربية وتجويده للقرآن الكريم للالتحاق بكلية الحقوق.

ترك عبدالوارث عسر كلية الحقوق بعد وفاة والده وتفرغ لرعاية أملاكهم وسرعان ما اتجه إلى الفن الذي هواه منذ الصغر فعقب انضمامه إلى جمعية أنصار التمثيل خطفه جورج أبيض عام 1912 لينضم إلى فرقته حيث أسند له مدير الفرقة عمرو وصفي دور رجل كبير بمسرحية الممثل (كين) وتولى تدريبه الممثل منسي فهمي.

ولم يقتصر عبد الوارث على التمثيل كمهنة يرتزق منها بل عمل ككاتب حسابات بوزارة المالية، وكان لملامح وتجاعيد الزمن التي طالت شبابه أثر كبير في وجوده داخل قالب دور الرجل المسن والأب والجد.

حاول عبد الوارث عسر برفقة صديقيه سليمان نجيب ومحمد كريم النهوض بفن التمثيل والتأليف وتدريب الوجوه الجديدة فتمكن من تعليم الممثلين فن الإلقاء حيث كان يدرس بالمعهد العالي للسينما عام 1959 مادة الإلقاء وألف كتاب "فن الإلقاء" الذي يعد من أهم الكتب عن تعليم التمثيل حتى الان.

لم يكتف عبد الوارث عسر بالتمثيل بل كتب العديد من السيناريوهات وقدم العديد من الأعمال الإذاعية وقد حصل على جائزة أفضل سيناريو عن فيلم "جنون الحب" وعلى جائزة الدولة التقديرية ووسام الفنون من الرئيس السادات.

من أشهر أعماله كممثل فيلم “شباب امرأة”، “صراع في الوادي” وكان آخر أفلامه “لا عزاء للسيدات” عام 1979 كما شارك في آخر حياته بالمسلسل التليفزيوني”أحلام الفتي الطائر” مع الفنان عادل إمام وقد توفي هذا الفنان في يوم 25 يناير عام 1982.
   
ألبوم الصور