عايدة عبدالعزيز

 فنانة مصرية ولدت في يوم27 أكتوبر عام 1936 اسمها بالكامل عايدة عبد العزيز عبد الرحمن حصلت على دبلوم المعلمين 1956، والتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام 1959، وذلك لحبها للفن.

حصلت عايدة عبدالعزيز أيضًا على دورة تدريبية في الحركة المسرحية والصوت من لندن، وعملت مدرسة بعد تخرجها في معهد المعلمات للفنون بالمسرح المدرسي بوزارة التربية والتعليم وكذلك مشرفة على تدريب الفرق المسرحية بالمدارس.

اتجهت بعد ذلك للعمل بالإذاعة كممثلة، وكان أول أعمالها أوبريت يوم القيامة، على المسرح الغنائي عام 1961، ثم قدمت مسرحيات شيء في صدري، الأرض، شجرة الظلم، ثمن الحرية.

فى عام 1962 سافرت إلى لندن مع زوجها الفنان أحمد عبد الحليم لاستكمال دراسته العليا في التمثيل والإخراج وعادت عام 1967 لتستأنف نشاطها بمسارح الدولة، وقدمت مسرحيات دائرة الطباشير، النجاة عام 1996، ملك يبحث عن وظيفة، طائر البحر لتشيكوف، عام 1979 ، والمهاجر للكاتب جورج شحادة وغيرها.

في التلفزيون قدمت عددًا من المسلسلات والسهرات منها الذئب الأزرق ، برديس ، الضوء الأسود، زينب والعرش، سنوات الضحك والدموع، امرأة فى دوامة ، هالة والدراويش، رحله المليون، ضمير أبله حكمت، المكتوب على الجبين، أيام المنيرة ، يوميات ونيس.

قدمت عدد من الأعمال السينمائية منها فيلم النمر والأنثى مع الفنان عادل إمام وحصلت على جائزة أحسن ممثلة دور ثان في أفلام سكه خطر، خرج ولم يعد كما تم تكريمها في مهرجان المسرح التجريبي في سبتمبر 1996.
   
ألبوم الصور