أحمد أمين

 * من مواليد 1/10/1886 بحي الخليفة بالقاهرة ، وكان والده يعمل إمام مسجد ، تلقى تعليمه بالكتاتيب ، مما كان له أكبر الأثر في نشأته

* وهو في الرابعة عشر من عمره ، قرر والده إدخاله الأزهر الشريف

* حصل على شهادة العالمية عام 1911

* عين مدرسا للغة العربية بطنطا ، ثم الأسكندرية ، ودخل مدرسة القضاء واستمر فيها أربع سنوات ، وتخرج فيها ليعمل معيدا بنفس الكلية 0 و أثناء الدراسة تعلم اللغة الإنجليزية ، وبدأ مرحلة جديدة من حياته عندما طلب منه د. طه حسين ترك عمله كقاض شرعي ليعمل مدرسا بكلية الآداب

* شغل العديد من المناصب منها مديرا لتحرير مجلة الثقافة ، ومذيعا بالإذاعة ، ورئيسا للجنة التأليف والنشر والترجمة ، ومديرا للإدارة الثقافية لجامعة الدول العربية

* اشترك مع الزيات في تأليف مقالة أسبوعية في مجلة " الرسالة " عام 1936 ، وفي نفس العام ، عين عميدا بكلية الآداب ، ثم عضوا بمجمع فؤاد الأول ، وأيضا عضوا بالمجمع العلمي العربي بدمشق والعراق ، ثم أصبح رئيسا للجامعة الشعبية

* من أهم إنجازاته :

- صاحب أهم مجلة أدبية وهي مجلة " الثقافة " منذ عام 1939

- له عدة موسوعات من بينها : ( فجر الإسلام – ضحى الإسلام – ظهر الإسلام )

- له العديد من الكتب من بينها : ( يوم الإسلام – زعماء الإسلام – العصر الحديث – الشرق والغرب – النقد الأدبي – هارون الرشيد )

- من القصص ( حي بن يقظان – السهروردي )

- اشترك في العديد من الكتب من بينها : ( ديوان الحماسة – العقد الفريد )

- اشترك مع د. زكي نجيب محمود في تأليف عدة قصص من بينها ( الفلسفة اليونانية – الفلسفة الحديثة – الأدب في العالم )

- قدم ما يقرب من 42 كتابا في مجال الإسلام والأدب والفلسفة من بينها : ( النقد الأدبي في جزئين – كتاب فيض الخاطر " عشرة أجزاء " – زعماء الإخلاص في العصر الحديث )

- أعد الكثير من الكتب المدرسية من بينها (المطالعة التوجيهية – مبادئ الأخلاق )


- في مجال الاجتماع ( كتاب قاموس العادات )

- صاحب فكرة إنشاء ( الجامعة الشعبية ) والتي أصبحت (الثقافة الجماهيرية)

* حصل على درجة الدكتوراه الفخرية من مجلس كلية الآداب ومجلس جامعة فؤاد الأول عام 1948

* حصل على الجائزة الأولى للأدب عن مؤلفه ( ظهر الإسلام )

** توفي في 30/5/1954
   
ألبوم الصور