أحمد سالم

 * أول مذيع انطلق صوته عبر الأثير يوم افتتاح الإذاعة في 31/5/1934 قائلا:"هنا الاذاعة اللاسلكية للحكومة المصرية من القاهرة "

*من مواليد 20/2/1910 في مركز أبو كبير شرقية وهو من عائلة كبيرة و مرموقة وثرية

* أكمل دراسته الثانوية بالمدرسة الخديوية بالقاهرة ثم سافر إلى إنجلترا لدراسة الهندسة بجامعة كامبردج وهناك درس الطيران أيضا وعاد إلى القاهرة قائدا طائرته عن طريق مدينه ليون الفرنسية سنـــــة 01931

*كان أحمد سالم أول مصري يقود طائرة من لندن إلي مصر و لذلك استقبله رئيس الوزراء في مكتبه ثاني أيام وصوله كما استقبله ملك البلاد و قلده نوط الجدارة الذهبي

* عمل أحمد سالم مديرا للقسم العربي بالإذاعة عام 1934

* عند احتفال بنك مصر بالعيد الخامس عشر لتأسيسه في مسرح حديقة الأزبكية ، قام أحمد سالم بحكم منصبه الإذاعي بالإشراف علي نقل إذاعة هذا الحفل 00 فلفت نظر (طلعت حرب) وعرض عليه منصب مدير عام شركة مصر للتمثيل و السينما ( ستوديو مصر) ، و كان يشغل هذا المنصب من قبل (لينو باروخ) صاحب شركة اسطوانات (أوديون) 0 وكان مقر الشركة مازال فوق مطبعة مصر بشارع نوبار قبل الانتقال إلي مبني ستوديو مصر بالهرم ، هذا الموقع الذي اختاره (باروخ)

* تولي أحمد سالم استكمال تأسيس ستديو مصر و هو لم يزل بعد في الخامسة والعشرين من عمره و استقدم له الفنيين من الخارج بجانب الاستعانة بالفنانين والفنيين من مصر كأحمد بدرخان ، نيازي مصطفي ، أحمد خورشيد ، ولي الدين سامح ، مصطفي والي وعزيز فاضل

* تولي أحمد سالم العمل في الاستوديو في فترة من أخطر الفترات و هي فترة التجهيز للإنتاج حيث أشرف علي إنتاج و تجهيز أفلام "وداد" عام 1936 ، "الحل الأخير" 1937 ، "سلامة في خير"1937 ، ثم "لاشين" 1939 الذي قامت بسببه أزمة سياسية لأنه يصور مجاعة و ثورة شعب ، وكان ذلك سببا في استقالته من استوديو مصر وجميع شركات بنك مصر عام 1938 ، لكنه واصل العمل في السينما

* قرر أحمد سالم الاستمرار كفنان حر فاستأجر (ستوديو وهبي) بالجيزة لإنتاج أفلام لحسابه لمدة خمس سنوات بدأها بفيلمه الأول " أجنحة الصحراء " 1939 و الذي عاد فيه إلي جو الطيارين و الطيران هوايته الأولي ثم توقف أحمد سالم عن الإخراج و الإنتاج بعد هذا الفيلم إذ قامت الحرب العالمية الثانية

* عاد إلي السينما بعد انتهاء الحرب حيث قام بدور البطولة أمام (راقية إبراهيم) في فيلم "دنيا"من إنتاجها ومن إخراج (محمد كريم) عام1946 ، و في نفس العام عاد إلي الإخراج بفيلم "الماضي المجهول" ، كما قدم فيلم "رجل المستقبل" من إنتاجه و تمثيله و إخراجه 0 في العام التالي 1947 ، عاد بفيلم "المنتقم" مع صلاح أبوسيف، و في عام 1949 أخرج فيلم " دموع الفرح "و لكن المنية وافته عام 1949 فقام باستكمال سيناريو الفيلم مساعده في ذلك الوقت فطين عبد الوهاب

** توفى فى 10 /9 / 1949
   
ألبوم الصور