حسن فتحي

 ** من مواليدعام 1900في الإســكندرية لأســرة رجل مـن بسـطاء الموظفين

* انتقل إلي القاهرة و سكن في حي الجمالية و لم يغادره إلا لسنوات معدودة حين أقام في اليونان في أحد أحياء أثينا القديمة "حي البلاكا"

* تخرج من مدرسة المهندس خانة "كلية الهندسة" في عام 1925

عمل مهندسا بإدارة البلديات بوزارة الداخلية حتى عام 1930 0كان حسن فتحي أول من عين معيدا مصريا و أول عضو مصري في هيئة التدريس الحديثة بمدرسة الفنون الجميلة

* و قد رأي حسن فتحي أن المعمار سواء كان للسكن أو للعمل أو للعبادة أو للترفيه ينبغي أن يكون متوافقا مع بيئته ومن تلك الرؤية كان تطوير حسن فتحي لمفاهيم في الهندسة المعمارية وتخطيط المدن والتي منحت له شهرته في مصر والعالم الإسلامي والعربي وفي الغرب ، والتي أصبح بها شيخ المعماريين في القرن وأفضل مهندسي عصره وفيلسوف العمارة المتوافقة في عصرنا .

* وفي بعثته إلي باريس لدراسة الدكتوراه إ كتشف توافق العمارة الغربية التقليدية مع كل من الموروث الثقافي السائد ومع متطلبات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والترفيهية واكتشف أيضا أن للعمارة الإسلامية المصرية تاريخها الخاص ، والذي انقطع في أواخر القرن التاسع عشر ، فبدأ كشفه التاريخي للأصول الفنية للعمارة الإسلامية بدءا من مواد البناء الأولية الطبيعية (المحارة المنحوتة والصلصال والأخشاب ) إلي التصميم العام للمباني ( المساكن – ودور العبادة والمباني العامة).

* وفي عام 1937 وضع أول تصميم للمباني الريفية من الطين

* وصل في كلية الفنون الجميلة إ لي درجة الأستاذية وصار رئيسا لقسم العمارة بها.

* وفي عام 1946 أنتدب من كليته لمصلحة الآثار ليتولي تصميم وتنفيذ قرية جديدة لسكان قرية ( القرنة ) المقابلة لمدينة الأقصر والمقامة فوق جبل القرنة لإنقاذ ما تحت بيوت القرية القديمة من مقابر فرعونية.

ووضع حسن فتحي أول تصميم كامل للقرية بمنازلها – ومرافقها لتشيد بالمواد الأولية المتاحة في البيئة المحلية ، ورغم النجاح العلمي والفني المدوي عالميا فشل المشروع إذ قاومه سكان القرية .

* وفي عام 1954 أرسلته منظمة اليونسكو إلي أثينا في لجنة أبحاث "مدينة المستقبل"

* وفي عام 1963 عمل مديرا لإدارة تخطيط الإسكان بوزارة البحث العلمي ، وبدأت عدة جهات تكلفه بتصميم وتنفيذ منشآتها ، فصمم ونفذ نحو 39 موقعا بين مسجد ومسرح ومنزل خاص .

* وفي عام 1969 اختارته المملكة العربية السعودية مشرفا علي مشروع عبر الأمم المتحدة لإعادة تعمير منطقة ومدينة "جدة ‏" .
   
ألبوم الصور