داود حسني

 * من مواليد أغسطس عام 1870 بالقاهرة

* التحق بمدرسة الخرنفش الابتدائية ، وكان من أفراد فرقة الأناشيد الدينية بالمدرسة ، ثم عمل مجلدا للكتب بمطبعة سكر في سن العاشرة ، حيث استمع إليه الإمام محمد عبده الذي كان يتردد على المطبعة ، وشجع داود على احتراف الفن ، هرب داود من القاهرة إلى المنصورة لموقف والده من الفن ، والتقى بمحمود شعبان أستاذ عبده الحامولي وتلقى على يديه أصول الموسيقى وتعلم العزف على العود والقواعد الموسيقية

* عاد إلى القاهرة ، وأدى أدوارا للشيخ محمد عبد الرحيم ، عبده الحامولي ، ومحمد عثمان غير انه كان أشد تأثرا بألحان محمد عثمان عن غيره فاستوعبها وحفظها فلقب بصاحب " الآذان الذهبية "

* عندما اكتملت موهبته الفنية بدأ يلحن لنفسه حتى أصبح من كبار الملحنين ، وكان صدق التعبير من أهم مميزاته مما كان له أثره الكبير في نجاحه في المسرح الغنائي الذي اتجه إليه عام 1920

* من أهم أعماله :

أول من قام بتلحين الأوبرا المصرية ، حيث لحن " شمشون ودليلة "أوبرا " ليلة كليو باترا " ، واشترك مع سيد درويش في تلحين اوبرا " هدى "

* لحن العديد من المسرحيات الغنائية من بينها :

( أنا الغرام وأنت الجمال – القلب في حب الهوى – النوم غلب على الجفون – الحق عندي – القلب في ودك مشتاق – )

ومن أشهر موشحاته ( رماني بسهم هواك – لما بدا يتسنى )

كما لحن العديد من القصائد من بينها : ( عيون المها – يوم الوداع – يا ليلة )

* من أشهر طقاطيقه:(العزوبية طالت عليه- قمر له ليالي – يا عروسة يا رقة)

* يعتبر داود حسني أستاذا لكثير من المطربين والمطربات من بينهم :

( السيدة / أم كلثوم – ليلى مراد – صالح عبد الحي – أسمهان – نجاة علي )
**لحن لكوكب الشرق أم كلثوم عدة أدوار من بينها :


( شرف حبيب القلب – يا فؤادي إيه يتوبك – روحي وروحك في امتزاج – يوم الهنا – جنة نعيمي في هواك )

* لحن للمطرب الكبيرصالح عبدالحى العديد من الأدوار من بينها :

( حرمت أعشق بعد اليوم – أشكى لمين ذل الهوى – على خده يا ناس ميت وردة )

* لحن للمطربة ليلى مراد عدة ألحان من بينها :

( هو الدلال يعني الخصام – حيرانه ليه بين القلوب – بيني وبين القلب عتاب )

** توفى في 10/12/1937
   
ألبوم الصور