الأهلى يتوجه للرباط اليوم لمواجهة ريال مدريد      الرئيس السيسى يتسلم رسالة من نظيره الموريتانى لتعزيز التعاون العسكرى     الرئيس السيسي يستقبل "أنتوني بلينكن" وزير خارجية الولايات المتحدة      الرئيس السيسي يبحث مع وزير خارجية إيطاليا عددا من الملفات المهمة      أخبار مصر.. الرئيس السيسى يشيد بمستوى إعداد طلبة الحربية     رئيس الوزراء: الدولة تنتج 100 مليار رغيف سنويا      رئيس بنك الطعام: قدمنا خدمات لأكثر من 25 مليون مواطن فى 27 محافظة      برلمانية: الرئيس السيسي بعث برسائل طمأنة لكل المصريين      زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي جامعة سوهاج الجديدة بالكوامل     السيسي يتفقد قرية أم دومة ويفتتح مستشفى تعليمي وجامعة جديدة بسوهاج     أهم الأخبار

شريفة فاضل

 مطربة مصرية اشتهرت بغناء اللون الشعبي ولدت في مدينة القاهرة في يوم 7 يناير عام 1938 واسمها الحقيقي فوقية محمود أحمد ندا.

عشقت في طفولتها سماع التواشيح، وترديد أغاني الشيخ سيد كما غنت أغاني منيرة المهدية ولكن بتوزيع جديد وبأسلوبها الخاص.

تعرفت شريفة فاضل على المخرج حسن الامام وعرض عليها القيام ببطولة فيلم منيرة المهدية فوافقت واعتبرتها مناسبة تاريخية في مشوارها الفني.

صادفت شريفة فاضل خلال تصويرها الكثير من الصعوبات والدعاوى من قبل عائلة منيرة المهدية لا سيما اللقطات التي تروي حكاية منيرة المهدية مع الملكة نازلي والشخصيات المصرية.

أول فيلم مثلته كان عنوانه “الأب” إخراج عمر جميعي الذي اكتشف موهبتها الفنية بالصدفة وهي تغني لليلى مراد.

يوم عرض فيلمها “الأب” رآها المخرج السيد بدير وكانت تبلغ من العمر السادسة عشرة فعرض عليها الزواج ووافقت.

في تلك المرحلة من حياتها كانت تتابع اغاني ام كلثوم ومحمد عبد الوهاب وترددها، وبعدها طلب منها زوجها تعلم العزف على العود وجاء بالملحنين بدأت رحلتها مع الغناء.

اختارت شريفة فاضل اللون البلدي وأول أغنية كانت من أحلى ما كتبه الشاعر عبد الرحمن الابنودي ولحنه بليغ حمدي كما اشتهرت بأغنيتها حارة السقايين.

فقدت شريفة فاضل ابنها “بدير” في حرب عام 1973. كان طيارا حديث التخرج، فغنّت له “أنا أم البطل”.
   
 
    
    
    
    
    
    
    
 
© 2022 جميع الحقوق محفوظةلـ ماسبيرو