رئيس الرعاية الصحية في ماسبيرو يعلن زيادة عدد الأطباء     برتوكول تعاون بين "ماسبيرو" و"تليفزيون فيتنام"     إعادة تقييم برامج "النيل للأخبار"     الإفراج عن 677 سجينا بموجب عفو رئاسى     الصحة: لا صحة لنقص عقار الأنسولين بالتأمين الصحى والصيدليات      الشئون المعنوية تعلن عن تنظيم مسابقة ثقافية فى ذكرى تحرير سيناء     زحام مرورى أعلى الطريق الدائرى إثر تصادم ونش مرورى وسيارة ملاكى     إبراهيم محلب يغادر مطار القاهرة باتجاه تنزانيا بتكليف من الرئيس السيسى     جولة مفاجئة لوزير النقل على محطات المترو ومحطة سكة حديد الجيزة     الصحة: رقابة صارمة على جميع المستشفيات الحكومية والخاصة    
 

 

مصر من أفضل مواقع العالم لإنتاج طاقة الشمس والرياح
 
  13/03/2018  
يناقش منتدى القاهرة للتغير المناخى التابع للسفارة الألمانية، فى حلقته النقاشية الواحدة والخمسين، اليوم الثلاثاء، إمكانية التعامل مع قطاع الطاقة المتجددة كطريق يؤدى إلى التنمية وكمجال لخلق فرص العمل والاستثمار وكحل لمشاكلنا الاجتماعية والاقتصادية فى مصر، خبراء المراكز البحثية المتخصصة وممثلين عن القطاع الحكومى ومنظمات المجتمع المدنى.



كما سيتم استكشاف المهارات والقدرات المختلفة اللازم توافرها بالقوة العاملة لتأهل للعمل فى هذا المجال، وكيفية إعداد الجامعات لطلابها إعدادًا أفضل للدخول إلى سوق العمل المتغيرة، وما إطارات التواصل التى يمكن للحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى التعاون من خلالها لتحقيق أهدافها مع الإسهام فى تنمية سوق العمل كمّاً وكيّفاً.



وقال تقرير لمنتدى القاهرة للتغير المناخى، إنه نتيجة للتقدم التكنولوجى والنمو السكانى فى جميع أنحاء العالم تواجه بلدان كثيرة زيادة متنامية فى الطلب على الطاقة، وفى ظل التنويع التدريجى لمزيج الطاقة لدى العديد من الدول وزيادة مساهمة الطاقة المتجددة فى تلبية الاحتياجات، فإن تلك الدول لا تكتفى بتتبع توجهات اقتصادية نحو تخفيضات جذرية فى تكلفة إنتاج الطاقة المتجددة، بل إنها أيضا تتصدى لتحديات التغير المناخى والضغوط الاجتماعية المحتملة من خلال خلق فرص عمل فى هذا القطاع.



وأضاف التقرير، أن هذه العوامل أدت إلى ازدهار سوق العمل فى قطاع الطاقة المتجددة، والذى يسعى باستمرار للحصول على العمالة الماهرة لكى تستفيد من فرص العمل الجديدة القيٍمة المتاحة فيه، وبالمقارنة مع صناعات الوقود الأحفورى الآلية، فإن هناك رأى سائد مفاده أن قطاع الطاقة المتجددة يخلق المزيد من فرص العمل لكل مكون من مكونات توليد الطاقة المتجددة، ونضرب هنا أمثلة على ذلك، فقد تم خلق 9.8 مليون فرصة عمل على مستوى العالم فى قطاع الطاقة المتجددة خلال عام 2017، وذلك وفقاً لبيانات التوظيف الصادرة عن الهيئة الدولية للطاقة المتجددة "ايرينا"، ومن المتوقع أن يرتفع كذلك عدد الوظائف فى هذا القطاع إلى 24 مليونًا بحلول عام 2030.



وأشار التقرير إلى أن موقع مصر واحد من أفضل المواقع لإنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح فى العالم، ومن الممكن إنتاج العديد من مكونات محطات إنتاج الطاقة المتجددة محليا. وقد تم تطبيق هذا فى بعض المشروعات الرائدة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فعلى سبيل المثال قد بلغت نسبة المكون المحلى 20% فى بناء محطة توليد الكهرباء من الرياح فى مصر وبلغت هذه النسبة 40% فى محطة توليد الكهرباء المزدوجة من الطاقة الشمسية بالكريمات 40%، ومن المقرر أيضًا استخدام نسبة 42% من المكون المحلى لدى إنشاء محطة توليد الطاقة الشمسية المركزة 160 ميجاوات فى دولة المغرب.



وأكد التقرير، أن مصر بالتعاون شركة سيمنس الألمانية من خلال مشروعهما المشترك فى عام 2017 خلق ما يقرب من ألف فرصة عمل فى مجال تصنيع الريش الدوار لتوربينات الرياح محليًا، وبالتالى إذا واصلت مصر التركيز على استخدام موارد الطاقة المتجددة جنبا إلى جنب مع الإنتاج المحلى، فإن خبراء الطاقة يؤكدون على أنه بجانب تلبية معدلات الطلب المتزايدة على الطاقة فى البلاد وتحقيق الأهداف المرجوة للحد من آثار التغير المناخى، نستطيع الحد من معدلات البطالة محليا وتعزيز الاقتصاد الوطنى.

  المزيد من الاخبار