تعاون جديد بين "ماسبيرو" ووزارة الشباب والرياضة     معهد الإذاعة والتليفزيون يوفد بعثة تدريبية إعلامية إلى زامبيا     الهيئة الوطنية للصحافة تنعى الشهيد ساطع النعمانى     القبض على تشكيل عصابى أثناء التنقيب عن الآثار بالدقهلية     السياحة مورد هام لتنمية الدخل القومى وتوفير الوظائف     ساطع النعمانى .. قصة ضابط فقد بصره ليرى بعيون المصريين     القبض على4 هاربين بأحكام بالسجن المؤبد وغرامة 200 ألف جنيه بالقليوبية     تأجيل لقاء بتروجت وطلائع الجيش بسبب بيكلى     الآثار تعلن اكتشاف مقبرة لامرأة حامل فى كوم أمبو بأسوان     وفاة العقيد ساطع النعمانى ضحية إرهاب الإخوان خلال رحلة علاج بالخارج    
 

 

شركات السياحة تعوض خسائررمضان بحفلات إفطار جماعى: تنورة وأوبن بوفيه
 
  15/05/2018  
ضعف إقبال المواطنين على المصايف خلال شهر رمضان يعرض بعض شركات السياحة الداخلية إلى الخسارة خلال هذا الشهر، وهو ما يجعلها تتحايل على الوضع من خلال تغيير أنشطتها فى رمضان، بتقديم عروض خاصة بهذه الفترة، مثل تنظيم رحلات للإفطار الجماعى على البواخر النيلية، بأسعار مُخفضة تختلف كثيراً عن الأسعار الباهظة المعروفة للمطاعم والبواخر الأخرى، حيث تتراوح أسعارها بين 100 و200 جنيه للفرد، وتمتد الرحلة لمدة ساعتين.

«تقريباً الحجوزات بتكون معدودة فى شهر رمضان وده بيخلينا نهتم أكتر أننا نعمل رحلات نيلية خلال الشهر وتكون بسعر مناسب لكل الناس»، بحسب مصطفى لطفى، مسئول إحدى شركات السياحة، بمنطقة شبرا، وتنظم الشركة 3 رحلات على الأكثر خلال الأسبوع، وهى عبارة عن «أوبن بوفيه»، ومشروبات رمضانية، وعروض تنورة وإنشاد صوفى خلال الرحلة، عقب الإفطار مباشرة: «الرحلة بتكون نحو 100 فرد ومنظمة جداً بنتجمع الساعة 5 ونص، ونتحرك 6 نقعد ساعتين فى جو رمضانى والناس بيتعرفوا فيه على بعض»، وتبدأ الشركة حالياً بالترويج لتلك الرحلات حتى تتفادى الخسارة التى يمكن أن تتعرض لها خلال الشهر: «اللى بيميزنا إن الأسعار بسيطة جداً، أى مطعم فى رمضان بتبقى أسعاره ضعف الأيام العادية، وإحنا بنتعاقد مع باخرة طول الشهر وبتقدم لنا خصومات»، وتنفذ الشركة تلك الرحلات النيلية للعام الثانى على التوالى.

«رمضان السنة دى مختلف لأنه هيكون فى عرض النيل وهات اللى انت عايزه عشان أسعارنا رخيصة».. جانب من الإعلان الترويجى لإحدى شركات السياحة، التى تقدم عروض تخفيض للفطار الجماعى على إحدى البواخر النيلية، بسعر يصل إلى 150 جنيهاً، تشمل الفطار والحلوى والمشروب الرمضانى، وبعض عروض الدى جى: «على الرغم من أن رمضان بقاله كام سنة بييجى فى الصيف بس الناس بتنسى أى حر ومبتفكرش فى المصيف دايماً، فكان أحسن لينا عشان منوقفش شغلنا فى رمضان نعمل رحلات فطار، وكله بيدور على مطاعم متكونش غالية»، بحسب أحمد عبدالجواد، مسئول فى إحدى شركات السياحة، ويرجع اختيار الشركة إلى القيام برحلات فطار نيلية باعتبارها أقرب وسيلة ترفيهية تلمس مجالهم السياحى: «الناس فى رمضان بتسعى لتغيير جو مختلف»، وتفتح الشركة باب الحجوزات بالوقت الحالى، حتى يتم تنظيم جدول بالرحلات خلال الشهر، وستقوم الشركة بعمل 4 رحلات خلال الأسبوع.






  المزيد من الاخبار