محافظ قنا تحويل مدير قصر ثقافة قنا للتحقيق بسبب الإهمال      سقوط "بوحة" و"العربى" وراء سرقة ألماظ من فيلا ابنة أحمد شوبير بـأكتوبر     بدء استخراج تذاكر السفر لحجاج الجمعيات الأهلية أول يوليو     طيران الإمارات يعلق رحلاته فى المجال الجوى الإيرانى      محمد النني يقدم نصائح خاصة لدونجا للاحتراف فى أوروبا     تداول أجزاء من امتحان التاريخ للثانوية بعد 10 دقائق من بدء اللجنة     إنفانتينو يغادر القاهرة إلى لاجوس بعد حضور افتتاح امم افريقيا 2019     الكاف عن حفل افتتاح امم افريقيا 2019: مصر أذهلت العالم فى 20 دقيقة     مجلس الدولة يجتمع مع "اتحاد أصحاب المعاشات" لبحث تنفيذ حكم العلاوات     فهمى عمر: على الإعلام الرياضى الاحتفاء بالضيوف الأفارقة    
 

 

مقترحات بدمج قطاعات ماسبيرو ضمن مشروع «التطوير»
 
  08/10/2018  
تواصل اللجان المختلفة المشكلة للعمل فى ملف «التطوير» داخل «الهيئة الوطنية للإعلام» تنفيذ الأهداف الخاصة بها، التى تصب جميعها فى إعادة التطوير الفنى والبرامجى والمالى والإدارى للهيئة الوطنية للإعلام، وتعمل اللجان وفقاً لآليات المشروع الذى وضعته وزارة التخطيط، والقائم على الاستفادة من تجارب إعلامية مشابهة وناجحة خارج مصر، مثل هيئة الإذاعة البريطانية bbc، ومؤسستى «أبوظبى» و«دبى للإعلام» الإماراتيتين.

ومن ضمن مقترحات اللجان التى تسعى لتحقيقها خلال الفترة المقبلة، إعادة هيكلة ماسبيرو إدارياً، بالتوازن مع التطوير المالى، وبناء على ذلك تم تحديد رؤية جديدة للهيئة، تتضمن أن تعمل وفقاً لمحورين، أحدهما خدمى يهدف إلى تقديم المواد البرامجية للمواطنين، والآخر اقتصادى من شأنه استغلال المواد المملوكة للهيئة وتوظيفها بطريقة استثمارية تحقق عوائد مالية وأرباحاً، ما يساعدها على الاعتماد تدريجياً على مواردها فى توفير احتياجاتها وتسديد مديونياتها، والارتقاء بالجانب البرامجى بها، كما تستهدف المقترحات تقليص الوحدات المتعلقة بالشق الخدمى، وتحويل الجانب الاقتصادى إلى شركات تابعة، لمنحها المرونة الكافية خارج سياق الروتين الحكومى، ما يساعدها على تحقيق أهدافها، ومن ضمن المقترحات تجميع كافة الأنشطة الخاصة بالإعداد بالقطاعات الفنية المتخصصة، فى وحدة مركزية للإعداد، لمنع التكرار أو التضارب فى السياسة الإعلامية المقدمة، بالإضافة إلى ضم جميع الأنشطة الخاصة بالتنفيذ فى وحدة واحدة لإدارة الشبكات الإذاعية بقطاع الإعلام المسموع، وثلاث وحدات فى قطاع الإعلام المرئى، وهى تتضمن إدارة القنوات التليفزيونية والفضائية، وإدارة القنوات الإقليمية، وإدارة قنوات النيل المُتخصصة، إضافة إلى الإبقاء على «قطاع الأخبار» فى وحدة تسمى الإدارة المركزية لإدارة القنوات الإخبارية.

ومن جانبه، قال عبدالرحمن رشاد، عضو الهيئة الوطنية للإعلام، رئيس لجنة التطوير الإذاعى، إن «ملف التطوير والهيكلة سيتم تنفيذه على مراحل مختلفة قد تصل إلى ثلاث سنوات على الأقل، وذلك حتى لا تتأثر منظومة العمل الحالية»، وأشار إلى أن «ملف التطوير سيسهم فى الاستفادة الكاملة من موارد ماسبيرو المملوكة له سواء استوديوهات إذاعية أو تليفزيونية داخل المبنى وفى المحافظات»، وأضاف: «سيتم استثمار أراضى الهيئة المنتشرة فى المحافظات ومراكز الإرسال وغيرها، علاوة على استغلال الموارد البشرية التى تعد الأفضل فى الوطن العربى، ليتم الاستفادة منها داخل قنوات وإذاعات «ماسبيرو»، وكذا الأمر سينطبق على تراث مكتبات ماسبيرو، الذى يقدر بملايين الدولارات»، وأشار إلى أن ملف التطوير لن يؤثر على الدرجات الوظيفية للعاملين فى الهيئة أو على مستحقاتهم المالية المختلفة.

  المزيد من الاخبار