زيادة الغش الإلكترونى فى تذاكر الحفلات بسنغافورة     نتائج الشهادة الإعدادية بموقع الوزارة فور إعلانها فى المديريات     اليوم.. هدى عبدالعزيز تناقش قضايا التعليم قبل الجامعى على "راديو مصر"     "كل يوم" يعرض تقريراً حول إنجاز انفاق بورسعيد وربط سيناء بالدلتا     "معرض الكتاب مش بس كتاب"..      متحف الطفل يحتفل بمخترع طريقة برايل بمشاركة 100 طفل من ذوى الاحتياجات      دار دون تصدر رواية "فى مدينة الجحيم" لـ نادر السعيد     افتتاح المعرض الثانى لكتاب الفنان وعرض الأفلام القصيرة بالهناجر     "خلى بالك".. مخالفات تعرضك للحبس لمدة عام بقانون المرور الجديد     وزيرة الثقافة تطلق مشروع مواهب مصر لتنمية قدرات المبدعين    
 

 

الجامعة الأمريكية تطلق معهد الصحة العالمية والبيئة البشرية
 
  19/10/2018  
أطلقت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، معهد الصحة العالمية والبيئة البشرية بهدف تقديم برامج للدراسات العليا منها برنامج الماجستير الجديد في الصحة العامة ومناهج للدكتوراه في تخصص العلوم التطبيقية والصحة العامة العالمية، على أن تبدأ الدراسة بالمعهد في يناير 2019.

وستكون الجامعة الأمريكية بالقاهرة والمعهد العالي للصحة العامة بالإسكندرية المؤسستين الوحيدتين في مصر اللذين يقدمان هذا النوع من البرامج للأطباء وغير الأطباء، وتعتبر التخصصات في الصحة الدقيقة أو الطب الموجه فريدة من نوعها بالنسبة للمعهد والمنطقة -بحسب بيان للجامعة الأمريكية اليوم.

يتيح المعهد الفرصة لطلاب الدراسات العليا لمتابعة دراساتهم في مجال الصحة، كما يوفر لهم أيضًا بيئة متعددة التخصصات تقدم لهم مشروعات وتحديات حقيقية للبحث عن حلول مستدامة.

وقال حسن الفوال، عميد كلية العلوم والهندسة والمدير المؤسس للمعهد، إن "السبب في إطلاق اسم معهد على مثل هذه المؤسسة يعود إلى أنه مفتوح للجميع عبر الجامعة".

وأضافت الجامعة في بيانها أن المعهد يعد مبادرة متعددة التخصصات بدأت بالشراكة بين كلية العلوم والهندسة وكلية الشئون الدولية والسياسات العامة في أحد التخصصات المتعلقة بالصحة العامة العالمية، إلا أن المعهد من المنتظر أن يشمل شركاء آخرين عبر الجامعة.

ومن أهم التوجهات الجديدة للمعهد تقديم برامج أكاديمية مشتركة، تدمج بين مجالات مختلفة من التعليم الليبرالي، والعلوم التطبيقية والهندسة، كما أن المعهد يدرك في خططه الأولى أهمية تناول قضايا الصحة العامة من مختلف الزوايا ومن ثم كان المزج بين المواد الدراسية التي قد يختلف بعضها عن البعض الأخر مثل السياسة وعلوم الكمبيوتر.

ويسعى المعهد إلى الاستفادة من خبرات أعضاء هيئة التدريس والطلاب من مختلف التخصصات الموجودة عبر الجامعة.

وأكد الفوال أن عملية جمع البيانات مهمة في مجال الصحة، ومن المهم أيضا فهم علم الوراثة لكنه يستلزم تحليل البيانات بشكل كبير.
ويدخل في مجال دراسات الصحة كلا من مجالات الاتصالات والأخلاقيات وعلوم الكمبيوتر والخصائص السكانية، لا يمكن عزل أي من هذه العوامل عن غيرها" ويعلق الفوال مضيفًا أن مجال الصحة أوسع من مجال الطب، وأنه مجال يعتمد في التطبيق العملي على باقي التخصصات.

  المزيد من الاخبار