بعد حادث المنيا.. الصحة تنفي التحقيق مع الطبيبات المتخلفات عن التدريب     استمرار فتح الملفات الطبية للمواطنين بــ6 محافظات     بلاغ للنائب العام لفتح تحقيق فى قضية طبيبات المنيا     ديلى ميل تتنبأ بعدم عودة الأمير هارى إلى كندا فى الوقت الراهن     تخصيص سلاسل تجارية وشوادر على مستوى الجمهورية بمناسبة عيد الشرطة     تجديد حبس متهمين بالنصب والاستيلاء على 955 ألف جنيه     تغيير مكان تشييع جثمان ماجدة الصباحى من الحصرى إلى مصطفى محمود     أول صورة لمحاولة اغتيال يوسف احمد ديدات     البرلمان يقدم استجواب لوزيرة الصحة بحادث الطبيبات     الوضع الإنسانى بالمخيمات السورية قد يتحول لقنبلة موقوتة    
 

 

إحالة دعوى تطالب مؤسس فيس بوك بحذف الصفحات المحرضة ضد مصر للمفوضين
 
  01/12/2019  
قررت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار فتحى إبراهيم، إحالة الدعوى القضائية المقامة ضد مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لموقع فيس بوك، والتي تطالب بحذف جميع الفيديوهات والصفحات والمنشورات الممولة من لجماعة الإخوان «الإرهابية» وتنظيمها الدولى، وكذلك إلغاء جميع القرارات الصادرة بحذف الصفحات والمنشورات ضد للدولة المصرية ومؤسساتها للمفوضين لإعداد تقرير بالرأي القانوني فيها.

جاء في الدعوي رقم 1015 لسنة 74 قضائية شق عاجل، التي أقامها طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا، أن موقع فيس بوك والذي يترأسه مارك زوكربيرج يقوم بنشر فيديوهات وصفحات محرضة على الدولة المصرية ومؤسساتها ممولة من التنظيم الإخوانى الإرهابى، بغرض نشر الفوضى والاضطرابات في البلاد وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين وتهديد أمنها القومي، وتحرض على العنف ضد مصر ومواطنيها، مضيفًا أن «فيس بوك» من خلال نشره لتلك الفيديوهات المحرضة يضرب بجميع القوانين واللوائح والالتزامات الواقعة عليه ضرب الحائط بدعمه ونشره لتلك الصفحات والتي تعود معظمها لجماعة الإخوان الإرهابية.

وتابع أن دول الاتحاد الأوروبي والكونجرس الأمريكي تصدى لجميع الصفحات والفيديوهات التي تحرض على العنف والكراهية وأصدر قرارات بإجبار إدارة فيس بوك على حذف جميع الفيديوهات والصفحات التي تثير الفتنة والكراهية داخل تلك المجتمعات.

وأضاف محمود في دعواه أنه على الجانب الآخر نجد أن "فيس بوك" بتحريض من جهات خارجية معادية للدولة المصرية يقوم بالحذف المتكرر وتوقيع العقوبات الإلكترونية على جميع الصفحات والمنشورات والفيديوهات المؤيدة لمصر ومؤسساتها والداعية إلى الاصطفاف الوطني ونبذ الفتنة والتصدى للإرهاب الأسود، وهو الأمر الذي يؤكد وجود اختراقات أجنبية خارجية معادية لمصر لموقع فيس بوك الذي يحرض على العنف ويدعو لإسقاط مصر ومؤسساتها من خلال الصفحات المسيئة للدولة التي يقوم بنشرها.

  المزيد من الاخبار