وزيرة الثقافة تشهد الأمسية الثانية من مهرجان المسرح الروماني بالإسكندر     وزيرة الثقافة تشهد العرض المسرحي "سندباد" بمسرح عبد الوهاب في الإسكندر     بيان عاجل للحكومة بشأن إغلاق باب التحويلات بين المدارس     طارق العوضي يناشد السيسي بالعفو الرئاسي عن هشام جنينه وسيد مشاغب     وزيرة الثقافة ترشح نجوم الموسيقى العربية بالأوبرا لتمثيل مصر      محافظ الجيزة يتفقد حملات رفع المخلفات بقرى كرداسة     الزمالك يكشف موقف أيمن حفني من التدريبات الجماعية     الجامعة البريطانية في مصر تعلن عن توفير منح لطلاب الثانوية العامة      وزيرة الهجرة تستقبل محمد ثروت أحد أهم علماء علوم الأتو ثانية في العالم     الأولى على الثانوية للمكفوفين: كتب برايل مكلفة ماديا     
 

 

مصير القاعدة وداعش وفلول الإرهاب المعولم بعد الظواهرى
 
  04/08/2022  
بعد مقتل أيمن الظواهرى، هناك توقعات لمصير خلايا أو بقايا تنظيم القاعدة، فى أفغانستان وأيضا فى الدول والمناطق التى انتقل إليها أعضاء وقيادات التنظيم للبحث عن ملاذات آمنة، بالطبع فإن التنظيم منذ مقتل أسامة بن لادن، وربما قبله فقد الكثير من قوته، وأيضا تمويله، ودخل فى مرحلة من الضعف، خاصة أن كثيرا من أعضائه غادروا ملاذاتهم فى تورا بورا وجبال أفغانستان وباكستان، بعد الغزو الأمريكى لأفغانستان بعد 11 سبتمبر، كما انضم بعضهم إلى تنظيمات أخرى خاصة داعش، والذى شهد فترة قوة مع تدفقات وتمويلات من دول وأجهزة قبل أن يواجه انكسارا منذ 2016.

بعد غزو العراق 2003 تدفق أعضاء التنظيم إلى العراق وبرز التنظيم بقيادة أبو مصعب الزرقاوى، الذى قتل فى عام 2006، لتبدأ مرحلة بناء تنظيم داعش، وبعد مقتل أسامة بن لادن فى مايو 2011، حاول الظواهرى وقف تدفق مقاتلى القاعدة على داعش، لكن إمكانات داعش المادية والقتالية، والتمويلات التى تدفقت عليه بعد غزو العراق وحتى إعلان الخلافة بقيادة أبو بكر البغدادى، مثلت إغراءات لمقاتلى القاعدة لينضموا الى داعش، لكن أسامة بن لادن ومن بعده الظواهرى أصدرا فتاوى تكفر داعش وتعتبرهم خوارج وأصحاب دين مزيف، عندما تسلم داعش دور الوكيل لأطراف وجهات وأجهزة حا

  المزيد من الاخبار