وزيرة الثقافة تنعي الدكتور زين نصار: من أهم المؤرخين للموسيقى     كايروكي تعود لصدارة التريند بـ تارنتينو مع مروان بابلو     رسام العرب والحفرة ضمن عروض "القومي للسينما" بالهناجر     حجازي: الدولة مهتمة بتطوير التعليم وتشجيع الابتكار     غدا.. فتح المواقع الأثرية للزيارة مجانا بمناسبة يوم السياحة العالمي     أموك تعلن موعد صرف كوبون الأرباح للمساهمين     رابط التسجيل ببرنامج تدريب المصريات بالخارج بالأكاديمية الوطنية     السياحة تحتفل بمرور 200 عام على نشأة علم المصريات.. غدا     كارجاس تكرم أبناء العاملين المتفوقين دراسيا     التموين: طرح حلوى المولد بـ1500 فرع للجمعيات الاستهلاكية    
 

 

171 عاما على إنشائه.. قصة تأسيس أول خط سكة حديد في مصر
 
  24/09/2022  
في شهر سبتمبر عام 1851 بدأ إنشاء أول خط سكة حديد فى مصر، وترجع قصة دخول السكة الحديد إلى مصر كما نشرت مجلة المصور عام 1954 في تقرير لها عن السكك الحديدية وكيف بدأ في مصر قالت فيه:
فبعد أن انتهى الإنجليز من مد الخط بين ليفربول ومانشستر وهو أول الخطوط الحديدية التي افتتحت في العالم اتجهت النية إلى تعميم نفس التجربة في مصر.

وكان المهندس توماس جيفرسون جالواي على اتصال وثيق بمدير شركة سكة حديد ليفربول مانشستر ففوضوا إليه أن يعرض على والي مصر فكرة إنشاء طريق حديد.

وفي عام 1834 وافق محمد على الكبير على المشروع وكلف المهندس الإنجليزى توماس جيفرسون بربط القاهرة بالسويس بخط سكة حديد يبدأ من عين شمس إلى السويس لنقل البضائع والمعدات والركاب والبريد بتكلفة 300 ألف جنيه لكن لم ينفذ المشروع لوفاة محمد على.

توقيع الاتفاق
وفي عهد عباس الأول اضطر للرضوخ لمطالب بريطانيا للحصول على امتياز إقامة المشروع،واختير روبرت ستيفنسون نجل مخترع مشروع السكة الحديد الاصلى وتم اختيار بداية الخط من الإسكندرية إلى القاهرة ثم السويس على أن تكون الأعمال الفنية لإنجلترا أما الإدارة فهى مصرية خالصة.وسافر نوبار باشا وكان مترجما إلى لندن للإشراف على شراء وشحن المعدات.

وضرب ستيفنسن أول معول فى مشروع الخط الحديدي في سبتمبر 1851 واستمر العمل فيه خمس سنوات، وافتتح فى عام 1856 واختزلت الرحلة بين القاهرة والإسكندرية فى 7 ساعات بعد أن كانت تقطع بالزوارق أو البواخر فى 42 ساعة، ولم تكن هناك كباري فوق النيل ولكن كانت توجد صنادل ينقل عليها القطار، وانتهت الخطوط في عام 1855 مع إقامة كوبرى فوق فرع دمياط عند بنها عام 1856، و كوبري كفر الزيات فى 1859 ، وبذلك أصبحت الرحلة بين الإسكندرية والقاهرة تستغرق 7 ساعات بدلًا من 42 ساعة.

وقسمت المسافة إلى 12 محطة بتكلفة مليون ونصف المليون جنيه بواقع 11 ألف جنيه لكل ميل سددته مصر عن طريق القروض.

والمحطات هي الإسكندرية، كفر الدوار، أبو حمص، دمنهور، ايتاى البارود، كفر الزيات، طنطا،بركة السبع، بنها، طوخ، قليوب ، مصر.

وفي عام 1861 أصبحت المسافة في سبع ساعات فقط، وعين الحاج عبدالله أغا وهو انجليزى اسمه الأصلي ريتشارد اعتنق الإسلام وتزوج من مصرية مسلمة وكان أول مدير للسكك الحديدية في مصر وكان يعمل من قبل مترجما للقنصلية الإنجليزية وكان ثمن التذكرة يدفع بالذهب. وانتهت الخطوط في عام 1855 مع إقامة كوبري فوق فرع دمياط عند بنها عام 1856 ، وكوبري كفر الزيات فى 1859، وبذلك أصبحت الرحلة بين الإسكندرية والقاهرة تستغرق 7 ساعات بدلًا من 42 ساعة. وانتهت الخطوط في عام 1855 مع إقامة كوبرى فوق فرع دمياط عند بنها عام 1856 ، وكوبري كفر الزيات فى 1859 ، وبذلك أصبحت الرحلة بين الإسكندرية والقاهرة تستغرق 7 ساعات بدلًا من 42 ساعة.

السكة الحديد تعلن موعد إصدار اشتراكات طلاب المدارس والمعاهد والجامعات
الحكومة توافق على التعاقد مع إحدى الشركات لتوريد 25 ألف طن قضبان سكة حديد
وبذلك تعد سكك حديد مصر أولى خطوط السكك الحديد التي تم إنشاؤها في أفريقيا والشرق الأوسط، والثانية على مستوى العالم بعد المملكة المتحدة.

والآن وبعد 171 عاما من بدء إنشاء السكك الحديدية في مصر تمتلك الهيئة خطوط حديدية بطول 9570 كم وتخدم 23 محافظة وتنقل ما يقرب من 420 مليون راكب سنويا، عدد المحطات بها 705 محطات ويوجد عدد 1332 مزلقانا و 3040 عربة ركاب و 8553 عربة بضائع و 7826 كوبري و100 نفق تخدم جميع محافظات الجمهورية.

  المزيد من الاخبار